عيش صباحك

بلا حدود – ما الذي يميّز الأدب الكردي عن باقي الآداب؟

الأدب الكردي من الآداب القديمة ولكن إلى الآن لم يأخذ حقه في التدوين والترجمة والإنتشار إلا ضمن نطاق ضيق، الباحث في التصوف الإسلامي والأدب الكلاسيكي الكردي أدهم شيخو حدثنا عن مدى قدم هذا الأدب وعراقته وكيف انغمست القصائد الكلاسيكية فيه بالذاتية في حقبة ما.

كما ركز على دور الحكومات في محاولة طمس الأدب الكردي وعدم التعريف به من قبل باقي المجتمعات ودور الثورات العربية في انفتاحه أكثر ودخوله طوراً جديداً، كما تحدث “شيخو” عن عوالم الرواية الكردية ومدى تأثر الأديب الكردي وعوالمه بالبيئة الكردية حتى وإن كتب بلغات غير لغته الأم كالعربية أو التركية أو حتى الفارسية.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق