نساء سوريا

“نقطة بداية” توثق وتؤهل ناجيات من سجون الأسد

جميلة هي الحياة حينما تخلو من ظُلمة الحروب وجهل المجتمع، جميلة حين تزهو بعبير نساءها الأحرار صانعات الأمل وبانيات الأجيال.
لبرنامج (نساء سوريا) تحدثت منسقة منظمة “نقطة بداية” start point سوسن الطويل بأن فكرة المشروع جاءت بهدف مساعدة الناجيات اللواتي تعرضن لأي احتجاز أو أي نوع من انتهاكات العنف المبني على النوع.
كما أضافت “الطويل” أن الخدمات المقدمة من قبلهن إضافة للتوثيق هي محاولة دمج المعتقلات السابقات بالمجتمع من الناحية النفسية لهن ولأطفالهن، وكما تعمل المنظمة على توثيق الحالات قانونيا لمحاولة الحصول على حقوق المعتقلات عندما تحين الفرصة لذلك. وقالت “الطويل” أن أعمار النساء اللواتي تم توثيقهم بعد الاعتقال تتراوح أعمارهم من (17 – 50) عام.
وفي ختام الحلقة وردت اتصالات من معتقلات سابقات، الاتصال الأول مع السيدة أم محمد من حمص والتي تحدثت عن كيفية اعتقالها وأنها اُتهمت بأعمال ارهابية وتنسيق مظاهرات، وكما قالت أنها كانت تعمل في المجال السلمي بعيداً عن العسكرة والتسلح، وقد تعرفت على معتقلات سابقات أوصلوها لمنظمة “نقطة بداية” واندمجت معهم وأنها حظيت بدعم أسرتها وزوجها.
كما ورد اتصال من السيدة جمانة وهي أيضاً معتقلة سابقة من أهالي إدلب تم اعتقالها في اللاذقية بتهمة تمويل الإرهاب والسفر غير الشرعي إلى تركيا، وأوضحت جمانة أنه أمر مسألة الاعتقال صعبة خاصة دون ذنب، والسبب فقط لأنها أسعفت أهالي بلدها المصابين. وأضافت أنها عندما خرجت من المعتقل بصفقة مبادلة وجدت زوجها تزوج عليها وفرق أسرتها، لكنها بقيت قوية وصامدة ومتماسكة رغم أن المجتمع لم يرحمها.

الحلقة الأولى من برنامج #نساء_سوريا تناقش عمل منظمة نقطة بداية التي توثق وتؤهل ناجيات من سجون #الاسديأتيكم كل أحد وثلاثاء الساعة 6.05 بتوقيت #دمشق

Gepostet von ‎Watan Fm | إذاعة وطن‎ am Mittwoch, 16. Oktober 2019

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق