صباحك وطن

خدني على بلادي – ارتفاع أسعار الفروج المفاجئ بمحافظة الحسكة 

تعتبر المواد الغذائية كانت أداة للضغط على الشعب السوري برفع سعره لأسباب عديدة وأوقات مختلفة في عدّة محافظات سورية لكن هذه المرة سجّلت محافظة الحسكة ارتفاع أسعار الفروج المفاجيء في المدينة.

لفقرة (خدني على بلادي) قال مراسل وطن إف إم بالحسكة عبدالملك العلي إن من يسيطر على السوق بالحسكة هم التجار من لهم علاقات مع قيادات من الإدارة الذاتية حيث يستوردون المواد الغذائية والفروج من تركيا أو مناطق مجاورة من الداخل السوري ومناطق درع الفرات وغصن الزيتون وحتى من مناطق سيطرة قسد.

وأضاف العلي أن سبب ارتفاع سعر الفروج نتيجة استيراده من مناطق أخرى، وكذلك ارتفاع سعر الدولار أمام الليرة السورية، فقد كان سعر الفروج من أسبوع واحد فقط 700 ليرة للكيلو غرام الواحد وأصبح الآن بمبلغ 1000 ليرة للكيلو الواحد أي بزيادة 300 ليرة سورية.

وأكد العلي إلى أن الوضع الاقتصادي بمحافظة الحسكة هو سيئ للغاية نتيجة اعتمادهم على الزراعة وتربية المواشي التي كانت المواسم ضعيفة المردود في السنوات الماضية، حيث أن هذا الارتفاع سيؤثر على العوائل الكبيرة بشكل كبير أو حتى في حال وصول ضيف أصبحت تبلغ تكلفة وجبة الغداء ما يقارب من 10 آلاف ليرة سورية، فهذا مبلغ كبير بمقابل متوسط الدخل، ورغم توفير الإدارة الذاتية بعض فرص العمل إلا أنها لا تغني مقابل الأسعار الموجودة في الأسواق.

أشار العلي في نهاية حديثه إلى أن الإدارة الذاتية قدّمت وعود بتخفيض أسعار الفروج أو على الأقل تحديد الأسعار لكن لم يتحقق ذلك، كما ذكر بعض الموظفين بالإدارة الذاتية إلى أن هناك مشروع لإنتاج “فقاسات” بالاعتماد على الإنتاج الداخلي والذي سيغطي نحو 65 بالمئة من حاجة السوق اليوم .

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق