صباحك وطن

خدني على بلادي – اللاشمانيا تعبر حدود الرقة لتصل ريفي ديرالزور والحسكة

اللاشمانيا أو ما تعرف بحبة حلب هو عبارة عن مرض طفيلي المنشأ ينتقل عن طريق قرصة ذبابة الرمل ، وتنقل ذبابة الرمل طفيلي اللشمانيا عن طريق مصه من دم المصاب (إنسان أو حيوان كالكلاب والقوارض) ثم تنقله إلى دم الشخص التالي فينتقل له. وينتشر المرض في المناطق الزراعية والريفية والصرف الصحي وهذا ما حدث بريف الرقة.

قال محمد حسون مراسل وطن إف إم بأن المرض انتشر في بلدة الكرامة بالرقة نتيجة الصرف الصحي السيئ الذي تعرض للاهمال طوال السنوات الماضية وعدم إعادة تأهيله.

وسجل المستوصف الصحي بالبلدة قرابة 4000 إصابة بين الأطفال والنساء وذلك نتيجة عدم وجود مبيدات حشرية لمكافحة هذه الذبابة الناقلة، وقد انتشر مدى الإصابات إلى ريفي ديرالزور والحسكة ولكن لا يوجد بهما علاج للمرض.

أما في بلدة الكرامة يتوفر العلاج رغم فقر الإمكانات عن طريق المعالجة بالحقن الذي يوفره المستوصف الموجود في البلدة والذي أنشأ قبل عام، لكن قلّ العلاج مع طول مدة العلاج وازدياد الأعداد بين المصابين من الأهالي.

وأكد حسون على ضرورة توفير مبيدات حشرية للقضاء على الذبابة الناقلة، وإصلاح الصرف الصحي ورفع النفايات من قبل الإدارة الذاتية، وكذلك ضرورة التوعية بتغطية الجسم لتقليل إمكانية توصل الذبابة لنقل العدوى للناس كونها لا تصل إلا إلى المناطق الظاهرة من الجسم.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق