صباحك وطن

خدني على بلادي – ما الخدمات التي تقدمها متطوعات الدفاع المدني بريف اللاذقية؟

لا يتوقف عمل المرأة في المناطق المحررة على الأعمال التقليدية التي صبغهم بها واقع التغييب الذي عاشوه في فترة حكم نظام الأسد لمناطقهم.. تتوجه الإناث الآن بكل نشاط للأعمال التطوعية مثل العمل بمنظومة الدفاع المدني ومتابعة الحملات المتعلقة بالطفل.

لفقرة (خدني على بلادي) تحدث مدير المكتب الاعلامي بمديرية الدفاع المدني باللاذقية حسن درويشو فقال أن بدأت مشاركة المتطوعات النساء في الدفاع المدني منذ عام 2015م، لكن بالنسبة للمركز النسائي الموجود في مخيمات ريف اللاذقية بدأ منذ مطلع عام 2017م.

وأشار “درويشو” إلى أن الدور الذي تقوم به المتطوعات في مجال الإسعافات الاولية وتقديم الخدمات الطبية للمدنيين في المناطق المحررة، مثل تضميد الجروح وقياس ضغط الدم ومراقبة الحمل لبعض النساء وتقديم بعض اللقاحات، إضافة إلى استعدادهم التام لمساعدة الرجال في عمليات الإنقاذ .

وأضاف “درويشو” أن عدد النساء المتطوعات في الدفاع المدني هو 250 متطوعة، أما بالنسبة لريف اللاذقية فهناك مركز وحيد وفيه ثماني متطوعات، ويتم الانضمام إلى المركز عند الإعلان عن  الشواغر ضمن الاختصاصات المطلوبة.

كما أكد “درويشو” أن الحملات التي تعنى بها المتطوعات هي الحملات المتعلقة بالاطفال وتوعيتهم صحياً وبالنظافة الشخصية، وآخر حملاتهم كانت تستهدف الطلاب في معهد تحفيظ القرآن الكريم في مخيم عطاء الخير بخربة الجوز وفيه قرابة الخمسون طفل وطفلة والفئة العمرية بين 6 – 13 عام.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق