صباحك وطن

 ناشط سوري: كرة القدم الطينية مبادرتنا للعالم 

الأسى والحزن الذي يخيم على قلوب و أوضاع المهجّرين المقيمين بين أشجار الزيتون، كان دافعا لتوجيه رسالة للعالم للوقوف على أوضاعهم المعيشية لعلّ من يرى يساهم في وقف مأساتهم.

لفقرة شو في بالبلد ضمن برنامج صباحك وطن تحدث عن المبادرة أحد منسقي الفعالية وهو الناشط عبيدة دندوش التي جاءت من شباب عاملين في جمعيات ومنظمات غير حكومية محلية، عندما رأوا طفلاً يلعب بين الخيم بالكرة والطين يغطيه.

و أضاف دندوش أن غالبية سكان المخيمات من الرجال والأطفال حضروا الفعالية، والتي  انقسم فيها المنظمون لفريقين إلى جانب فريق من أطفال المخيم، وتضمنت الفعالية أيضأً الرسم على وجوه الأطفال مع الرسام عزيز الأسمر، مع وجود مهرج قدم بعض الفقرات المسلية.

وعقب نشر صور المباراة تواصلت منظمة سعودية مع الناشطين وأبدت استعدادها لدعم المخيم ببعض المساعدات.

ونتيجة هذه الحركة تمكنا من التواصل مع جمعية سعودية أمنت للمخيم بعض المساعدات .

نستمع لكامل الفقرة عبر المرفق الآتي:

 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق