رياضة

بعد أيام من لقب “أبطال أوربا” .. زيدان يستقيل من ريال مدريد

أعلن المدرب واللاعب الفرنسي الشهير زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد الإسباني، استقالته من منصبه كمدرب للنادي بشكل مفاجئ.

وفي بداية المؤتمر الصحفي المفاجئ في مقر النادي بالعاصمة الإسبانية مدريد، اليوم الخميس، قال رئيس النادي، فلورينتيو بيريز، في بداية المؤتمر إن زيدان أبلغ قرار الاستقالة بالأمس على نحو غير متوقع، وبعدها لم يعلق، تاركاً الحديث لزيدان.

ودعا زيدان الصحفيين بشكل مفاجئ لعقد مؤتمر صحفي، قبل أن يكشف عن توصله لاتفاق مع بيريز يقضي بإنهاء عقده بريال مدريد قائلاً: “لقد اتخذت قراراً بعدم الاستمرار في ريال مدريد خلال الموسم المقبل”.

وأضاف: “أعلم أن القرار غير متوقع ولكن هذا الفريق يحتاج إلى تغيير حتى يستمر في النجاح”.

وأكد زيدان أنه بعد كل هذه السنوات في ريال مدريد، فإنه يرى أن قرار الرحيل جاء بتوقيت صائب، وأنه لن يدرب أي فريق خلال الموسم المقبل، حيث سيخلد للراحة.

وبين أن الفريق مر بفترة عصيبة في الموسم الحالي، وهو يرى أن قراره في هذا الوقت مناسب للغاية، وقدم شكره لجميع اللاعبين الذين صنعوا الإنجازات خلال الفترة التي تسلم بها قيادة الفريق، ويعلم تماماً أن الأمر لم يكن سهلاً عليهم.

وقال إنه لو استمر في قيادة الفريق في الموسم المقبل، فلن يتمكن من تحقيق الإنجازات السابقة، ودليل ذلك طريقة الخروج من بطولة كأس الملك.

وتعليقاً على تصريحاته في فبراير الماضي، بأن مهمة تدريب ريال مدريد هي الأكثر صعوبة في العالم، قال إن قراره جاء بالفعل لأنه كان متعباً من التدريب، ولكن الرحيل جاء لأنه بالفعل الوقت المناسب لاتخاذ هذا القرار.

وكانت تقارير إعلامية إسبانية قد تحدثت، في مارس الماضي، عن رغبة وإصرار من إدارة نادي باريس سان جيرمان الفرنسي على التعاقد مع زيدان، خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة.

ورغم تعاقد سان جيرمان، بطل الدوري الفرنسي، رسمياً مع المدرب الألماني توماس توخيل، منتصف مايو 2018، ما زال متابعون يتوقعون إغراء زيدان وضمه لنادي “أثرياء باريس”.

وقاد المدرب الفرنسي الفريق لتحقيق 3 ألقاب دوري أبطال أوروبا متتالية، وهو إنجاز تاريخي لم يسبق لمدرب تحقيقه في الحقبة الحديثة.

وكان زيدان قد تولى تدريب ريال مدريد بداية عام 2016 حيث تم استدعاؤه من الفريق الرديف للملكي (كاستيا)، ليتولى المهمة مع الفريق الأول، خلفاً للإسباني رافائيل بينيتيز، الذي أُقيل لسوء نتائج الفريق.

ونجح “زيزو” في إعادة الميرنجي للطريق الصحيح خلال أشهر قليلة، وخلال فترته كمدرب للفريق الأبيض قاده للتتويج بدوري الأبطال 3 مرات متتالية لأول مرة في تاريخ النسخة الجديدة للبطولة، كما توج بالسوبر الأوروبي مرتين، وكأس العالم للأندية أيضاً مرتين، وقاد الريال للقب الدوري المحلي موسم 2016-2017، وتوج بالسوبر الإسباني 2017 على حساب الغريم برشلونة بنتيجة كبيرة 5-1 بمجموع مباراتي الذهاب والإياب.

وطن اف ام / وكالات

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق