ميشيل كيلو - ملاحظات لمفاوضات جنيف
تكمن أولى الملاحظات في أن قرار مجلس الأمن الدولي 2254 يعتمد آلية للحل السياسي السوري معاكسة تماماً لآلية وثيقة جنيف 1، الصادرة يوم 30 يونيو/ حزيران من عام 2012، عن توافق الخمسة الكبار أعضاء مجلس الأمن، والتي تقول بتشكيل "هيئة حاكمة انتقالية" كاملة الصلاحيات التنفيذية بتراضي الطرفين المتصارعين، لتحقق الانتقال السياسي إلى النظام الديمقراطي. بدل الهيئة التي مرجعيتها القرار الدولي وثيقة جنيف 1 والقرار 2118، يتحدّث القرار 2254 عن حكومة موسعة وغير طائفية يشكلها بشار الأسد الذي يزيحه عن منصبه قرار دولي، يفسر معنى جملة "صلاحيات الهيئة التنفيذية الكاملة" بقوله، إن بشار الأسد يجب أن يغادر منصبه، لأن صلاحياته ستذهب إلى الهيئة، بمجرد أن تشكل من أجل أن تتولى مهامه.…
عبد القادر سيلفي – ما تفاصيل لقاء قاعدة أنجرليك الخاص بمعركة الرقة ؟! (مترجم)
هناك تفاصيل مثيرة للاهتمام كانت في لقاء رئيس الأركان التركي خلوصي آكار مع رئيس الأركان الأميركي الجنرال جوزيف دانفورد مما أثار فضولي فبحثت عما كانا يتطلعان إليه.
سركيس نعوم - هل بدأت مقاومة ترامب "الفاشي" أو المُتسلّط؟
تعيش الولايات المتحدة مرحلة داخليّة صعبة بعد بدء رئيسها ترامب ممارسة سلطاته الدستوريّة. وسبب ذلك عدم امتلاكه استراتيجيا لمعالجة مشكلات داخلها وسياسة تطبيقيّة لها، واكتفاؤه بعناوين تستهوي بعض الشعب وتخيف البعض الآخر. وقد ظهر ذلك جليّاً من التخبّط الذي يعيشه من عيّنهم في إدارته. فهو ألقى على كاهلهم مهمّة وضع الاستراتيجيا والسياسة من دون أن يزوّدهم تفاصيل "أفكاره ومشروعاته".
حازم صاغية - ليس الأمر حتميّاً
على عكس رئيسي الحكومتين المنقبضَين، شينزو أبي اليابانيّ وجاستين ترودو الكنديّ، انفجرت البهجة على وجه الإسرائيليّ بنيامين نتانياهو إبّان لقائه دونالد ترامب. فالأخير، بخفّته وتفاهته المعهودتين، أهدى الأوّل التخلّص من إلزام «حلّ الدولتين». وهو، بالطبع، لا يدري، ولا يعنيه أن يدري، أيّ تحدٍّ يطرحه على الإسرائيليّين حلّ الدولة الواحدة، أو الثنائيّة القوميّة، حيث يتساوى السكّان في الحقوق والواجبات.
محمد أبو رمان - أجندات متضاربة لمستقبل درعا
أعادت عمليات "الموت ولا المذلة"، التي بدأها الجيش السوري الحرّ في الأيام السابقة لإخراج قوات النظام من حيّ المنشية، فتح ملف "المناطق الجنوبية" من سورية، وما يمكن أن تحمله المتغيرات لها في المرحلة المقبلة للأطراف المحلية والإقليمية، والسيناريوهات المرسومة منها لمستقبل هذه المحافظة.
عيسى الشعيبي - حظوظ المنطقة الأردنية السورية الآمنة
وسط فيض من التكهنات التي لا تستند إلى أرضية صلبة، يمكن البناء عليها، عاد الحديث مجدّداً حول احتمال تدشين الأردن منطقة حدودية آمنة في جنوب الجارة الشمالية المثخنة، ومن ثمّة إيجاد واقع ميداني، له ما بعده في البلد المستباح أرضاً وجواً وحرمات، وذلك على خلفية الغارة غير المسبوقة لسلاح الجو الأردني ضد مراكز تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية، في جنوب شرق بادية الشام، بتنسيق مسبق، على الأرجح، مع روسيا المهيمنة على السماء المزدحمة بمختلف أنواع الطائرات المغيرة وجنسياتها.
صبحي حديدي - الباب: بوّابة أردوغان «السوري»
في مطلع تشرين الأول (نوفمبر) الماضي، وبصدد تلمّس بعض قسمات السياسة السورية للرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب؛ اعتبر كاتب هذه السطور أن عملية «درع الفرات» ـ التي سكتت عنها موسكو، وقبلت بها واشنطن بعد تمنّع ـ قد تصلح نموذجاً للتدخّل الذي ينسجم مع «عقيدة ترامب». فإذا صحّ هذا الاحتمال (وكان، بالطبع، محض قراءة جيو ـ سياسية ترجيحية في حينه)، فإنّ اللاعب الأبرز في سوريا ما بعد ترامب، قد يصبح رجب طيب أردوغان.
الصفحة 3 من 322