×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 894
JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 888
أورينت : طيران النظام يرتكب مجزرة في الرقة أمام أعين التحالف والدفاع الوطني يسخر
وصل عدد الشهداء إلى أكثر من 115 شهيداً مدنياً من أهالي مدينة الرقة، ارتقوا يوم أمس الثلاثاء بعد قيام النظام بمهاجمة المدينة بطيرانه الحربي، وبث أهالي المدينة صوراً تظهر مدى الخراب والتدمير واندلاع الحرائق.
دفع درس العراق أميركا للبحث عن حلول بديلةٍ لنظامه
هل تعلّم الأميركيون من أخطاء الدرس الذي فرضوه على العراق، بعد إسقاطهم نظام صدام حسين، وهو أن أي نظام غير ديمقراطي يلي في بلداننا نظاماً استبدادياً، لا بد أن ينتج الإرهاب بديلاً حتمياً ووحيداً له؟
علاء البرغوثي: ماذا تبقى من المخيمات الفلسطينية في سورية؟
أكثر من نصف مليون فلسطيني كانوا يعيشون في سورية، موزعين على تسعة مخيمات تعترف بها وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" وثلاثة لا تعترف بها الوكالة، بالإضافة إلى مخيمي الحسينية وبرزة، اتسم وضع اللاجئين الفلسطينيين في سورية سابقاً بالنموذجية، خصوصاً إذا ما قورن مع أوضاع أهلهم في دول الجوار، فقد منحت سورية الفلسطينيين اللاجئين فيها جميع حقوق المواطنة، باستثناء حقي الترشح والانتخاب.
هذان النموذجان حدّدا، أيضاً، مسارات المعارضة السورية
مع الثورة السورية، كنا أمام نماذج عدّة من المثقفين/السياسيين السوريين: الشعبوي، مثقف البلاط، الحيادي، الانتهازي، الأيديولوجي، الطائفي، الثوري، العقلاني، الثوري العقلاني.. إلخ. واللافت أن مواقف هؤلاء، جميعاً، تحدّدت منذ اليوم الأول للثورة، ولم تطرأ أي تعديلات جوهرية على خطابهم وتصوراتهم ومواقفهم، خلال السنوات الأربع الماضية، على الرغم من زخم الحوادث والمسارات المتعرجة للواقع وتغيراته المتنوعة.
ستلي شهادة مروان حماده، شهادات أخرى مفصلية (10أكتوبر/2005/أ.ف.ب)
لم يحتفل لبنان، لأول مرة في تاريخه، بعيد الاستقلال الواحد والسبعين، لا خطابات ولا استقبالات ولا عروض عسكرية. وتعالت أصوات، من هنا وهناك، تتباكى على حال البلاد، وعلى الجمهورية الفاقدة الرأس منذ ستة أشهر، إلا أن ما حصل، في الأيام القليلة التي سبقت الذكرى، يوازي الاستقلال بحد ذاته. شهادة رجل يدعى مروان حماده، وهو نائب في البرلمان ووزير سابق في عدة حكومات، أمام المحكمة الدولية الخاصة التي تحقق في جريمة اغتيال رئيس الوزراء السابق، رفيق الحريري. رجل نجا بأعجوبة من محاولة اغتيال (3 أكتوبر/تشرين أول 2004)، سبقت اغتيال الحريري (14 فبراير/شباط 2005).
لا يكلّ تنظيم «داعش» من محاولة إبهار الغرب بصورته، وقد نجح؛ فالتنظيم يبدي هوسا لا محدودا بـ«كيف نراه»، ويجهد لنيل اعتراف الغرب بقوة صورته وبقدرتها على التأثير.
ترقص المنطقة منذ عقود على اللحن الايراني. كأن الدور الايراني هو الموضوع الجوهري او المشكلة الأساسية. هذا يصدق على علاقات الدول داخل الاقليم. وعلى ادوار الدول الخارجية فيه. تضاعف هذا الواقع بعد انتحار الاتحاد السوفياتي.
الصفحة 306 من 322