نهال كاراجا - هل قتل الروس الجنود الأتراك في سوريا بالخطأ فعلاً؟! (مترجم)
شنت الطائرات الروسية في 9 شباط هجمات على مكان تواجد وحداتنا العسكرية في مدينة الباب السورية مما أسفر عن استشهاد 3 جنود لنا وصرحت روسيا أن الحادث كان عن طريق الخطأ وأنه إلى الآن لم يزل واضحاً إذا ما كانت اعتذرت ام لم تعتذر عدا عن أن البيان الذي صدر عن الكرملين من بعد الحادث لم يكن يحوي على أن "الحادث وقع بالخطأ ونحن نعتذر عن ذلك" بل جاء على الشكل التالي "كان عساكرنا يتحركون خلال العملية التي رتبت ضد الإرهابيين بحسب الاحداثيات التي أعطانا إياها شركائنا الأتراك وكان من المفترض أن لا يتواجد جنود أتراك داخل هذه الإحداثيات لذلك تم حدوث حدث مثل هذا".
عمر قدور - الناجون من مسلخ الأسد مجرد كذبة!
في إنكارها تقرير «أمنيستي» (منظمة العفو الدولية)، المتعلق بإعدام نحو 13 ألف معتقل بين 2011 و2015، تقول وزارة «عدل» نظام بشار ما مفاده: لو كان الأمر هكذا من أين أتى أولئك الناجون ليدلوا بشهاداتهم؟ المنطق الذي تستخدمه الوزارة هو التالي: طالما هناك ناجون إذاً لم تكن هناك إبادة، فإما أن الإبادة كذبة أو أن الناجين هم الكذبة، بوجودهم أو بأقوالهم.
عبد الحميد صيام - هل يستطيع ترامب أن يلغي الاتفاق النووي مع إيران؟
أثناء حملته الانتخابية كان المرشح الرئاسي دونالد ترامب يكرر أن الاتفاق النووي مع إيران الذي وقعته الدول الست «صفقة سيئة جدا» وقال إن إعادة النظر في الاتفاق سيكون الأولوية الأولى على جدول أعماله بعد دخوله البيت الأبيض. كما صرح مؤخرا مستشار ترامب أثناء الحملة الانتخابية غابرييل صوما «إن إدارة الرئيس الأمريكي ستعيد النظر في الاتفاق النووي مع إيران لتعارضه مع مصالح الولايات المتحدة في الشرق الأوسط».
غازي دحمان - الحرب وبيع سورية هل ينقذان الأسد؟
يوزّع بشار الأسد سورية على شكل حصص لروسيا وإيران، وحتى على المليشيات الحليفة، كل الأصول الإستراتيجية والاقتصادية، من غاز ونفط وفوسفات وشركات خليوي وعقارات، ومن موانئ وقمم جبال ومواقع إستراتيجية وأراض زراعية، صارت موزّعة باتفاقيات وعقود بيع وتأجير رسمية.
نيلغون غموش -  ما الذي يجري في مدينة الباب؟! (مترجم)
شنت القوات المسلحة التركية مع عناصر الجيش السوري الحر هجوماً جديداً من أجل السيطرة على مدينة الباب فمن بعد ما أجرى الرئيس الأميركي ترامب مع الرئيس أردوغان مكالمة هاتفية توجه رئيس المخابرات المركزية الأميركية إلى أنقرة ومع وصول خبر استشهاد عساكرنا في مدينة الباب تعود المدينة الى الواجهة من جديد.
أمين بازارجي - ما مصير العلاقات التركية الأميركية في زمن ترامب؟! (مترجم)
 حدث أول اتصال ، حيث أجرى رئيس الولايات المتحدة الجديد ترامب مكالمة هاتفية مع الرئيس أردوغان وكانت المكالمة إيجابية ولكن وبسبب ما عانته علاقاتنا مع الولايات المتحدة في زمن إدارة أوباما نحن لم نزل حذرين من هذه المكالمة الهاتفية.
خليل العاني - مقبرة "صيدنايا"
لا يريد المرء دليلاً على إجرام الديكتاتوريات العربية ووحشيتها أكثر من مطالعة أخبار سجونها ومعتقلاتها التي تحولت إلى "مسالخ" بشرية، تفوح منها رائحة الكراهية والموت والانتقام. وهو أمر ليس جديداً على أنظمة قائمة، ومستمرة فقط، بفضل آلة القمع والقتل الذي تمارسه بحق معارضيها.
الصفحة 6 من 322