برهان الدين دوران - من وقف إطلاق النار إلى الأستانة ؛ هل من سلامٍ في سوريا ؟! (مترجم )
بدأ الليلة الماضية وقف إطلاق نار عام في سوريا تحت رعاية روسية تركية.
روزانا بومنصف - بوتين يختتم 2016 بتكريس دور روسيا دولياً وقف النار السوري على محك الاختبار الإقليمي
أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن النظام السوري والقوى المعارضة له وقعوا اتفاقا لوقف النار يمهّد لبدء مفاوضات سلمية بين الجانبين، بحيث تكون روسيا ضامنة لالتزام النظام، في مقابل ضمان تركيا التزام المعارضة الهدنة، في خطوة قد تكون الابرز في نهاية سنة 2016، إذا وضعت فعلا نهاية الحرب السورية على السكة، فيما تدخل سنتها السادسة بعد أشهر قليلة، ولم تكن كل المحاولة الروسية عرضا ديبلوماسيا مهما.
خير الله خير الله - سنة تفرج العالم على المأساة السورية…
مع نهاية سنة 2016، مرّ ربع قرن عن نهاية الاتحاد السوفياتي بشكل رسمي من دون أن يكون هناك من يريد أن يتعلّم من مغزى سقوط الدولة العظمى تلك وأبعاد ذلك.
بشرى المقطري - ما بعد مأساة حلب
كشف المشهد اللا إنساني في مدينة حلب عن صورةٍ مكثفةٍ للمأساة السورية بكل أبعادها، تعيد إلى أذهاننا اليوم سردية الفظاعات في الحرب العالمية الثانية، وصور الناجين من التصفيات الجماعية في سربرنيتسا، في أثناء حرب البوسنة والهرسك في تسعينات القرن الماضي. وبقدر ما كشفت عنه أحداث حلب من بشاعةٍ، فإنها عرّت المجتمع الدولي، وأكدت انحيازاته اللا أخلاقية، إذ أسقطت القفازات الناعمة التي طالما ارتداها المجتمع الدولي في ملامسته الأزمة السورية؛ فعلى مدار أكثر من خمس سنوات، ظل المجتمع الدولي يبرّر صمته عن استمرار نزيف الدم السوري من نظام بشار الأسد وحلفائه بقصور الحلول السياسية أمام تعقيدات الأزمة السورية، وتعقيدات الفاعلين الرئيسيين فيها.
بكر صدقي - المنتصرون على حلب والخاسرون في لقاء موسكو الثلاثي
لا نتحدث هنا عن النظام الكيماوي، بعدما تحولت «سوريا الأسد» لما قبل آذار 2011، إلى «سوريا خامنئي»، ومنذ نهاية أيلول 2015، إلى «سوريا بوتين».
عبد الرحمن جليلاتي - أيُّ أحد أفضل من الأسد !
في بداية الثورة ونتيجة للقمع الوحشي لنظام الإجرام في دمشق ظهرت بعض الأصوات التي طالبت بحماية دولية للسوريين، ومع وجود هذا المبدأ الذي وضعه المجتمع الدولي عام 1949 لمنع تكرار مأساة الحرب العالمية الثانية وسمي بإتفاقية جينيف إلا أن البعض اعتبر مجرد الدعوة لهذا الأمر خيانة وفسرها على أنها دعوة صريحة لاحتلال سوريا ووصمت بالخيانة بطبيعة الحال، وقد صدر ذلك للأسف من بعض أبرز المفكرين العرب الذين ناصروا الثورة ومن بعض رجالات المعارضة التقليدية التي خرجت من سجون الأسد وتجسد الرفض بمبدأ اللاءات الثلاثة وهي رفض التدخل الأجنبي ورفض العنف ورفض الطائفية!
برهان غليون - مبدأ إسرائيل.. أساس نظام الشرق الأوسط وخرابه
القرار الذي صوّت عليه مجلس الأمن في 23 ديسمبر/ كانون الأول، في الوقت الذي يطالب فيه إسرائيل بالوقف الفوري لبناء المستوطنات، فإنه يدين المجتمع الدولي ومجلس الأمن والأمم المتحدة وجميع الدول، الصغيرة والكبيرة، التي قبلت، دعمها المباشر السياسات الإسرائيلية وتواطؤها معها، وصمتت أكثر من ستين عاماً على أعمالها، بإعطاء الشرعية لمشروع استعمار استيطاني علني وسافر، قام على طرد السكان الأصليين وانتزاع ملكياتهم بالقوة والاحتيال، في الوقت الذي كان المؤرخون يعمّدونه في كتبهم وتأملاتهم باسم عصر نزع الاستعمار.
الصفحة 7 من 309

Tabah Live - طابة لايف

  • نشرة الحصاد      16 / 01 / 2017