الأحد, 03 حزيران/يونيو 2018 15:44

خطيب بدلة - عبد القادر عبدللي: أنا مجنون

في تلك القصة المفترضة، يتلقى صديقُنا الأديب والفنان والمترجم، عبد القادر عبدللي، صفعتين على حين غرة. وقبل أن يعرف مَن هو الشخص الذي ضربه الكفين الأصعبَ من فراق الوالدين؛ ولأنه إدلبي عتيق، وحمش، وهمشري، وابن الحاج خيرو عبدللي على سن الرمح، فقد تَحَمَّى، ورفع يده التي كان يرسم بها أجمل اللوحات، يريد أن يهوي بها على وجه الشخص المعتدي.. ولكنه لم يَرَ أمامه سوى رجل ذي وجه شديد البراءة، خائف، ومن خوفه كان يتقّي الصفعة المحتملة بكلتا يديه.

نشر في مقالات

يصح القول إن لحظة حرجة تزداد اقتراباً من النظام السوري للاختيار بين حليفين مكّناه من الصمود، طرداً مع تسارع انكشاف التباينات بين المشروعين الإيراني والروسي في رسم المستقبل السوري وحصص النفوذ في المشرق العربي، تجلت في الآونة الأخيرة بتصريحات حادة لقيادة الكرملين تطالب بانسحاب كل القوات الأجنبية من سوريا، ردت عليها حكومة طهران برفض صريح وبعبارة تحدٍ بأن لا أحد يمكنه إزاحة وجودها العسكري من المشهد السوري.

نشر في مقالات
الجمعة, 01 حزيران/يونيو 2018 17:27

بشير البكر - تركيا الجديدة

يشهد الأسبوع الأخير من شهر يونيو/حزيران الحالي، حدثاً تركياً على مستوى كبير من الأهمية، يتمثل في الانتخابات الرئاسية والتشريعية المقرّر أن تنقل هذا البلد إلى الرئاسة التنفيذية، لتحل محل نظام الحكم البرلماني القائم حاليا، وبذلك تتبع تركيا النظام الرئاسي، وتلغي منصب رئيس الوزراء. ويأتي هذا التحول الكبير وفقا للاستفتاء على التعديل الدستوري الذي جرى في إبريل/نيسان من العام الماضي، وفاز فيه مشروع تحويل تركيا إلى الوضع الجديد الذي يشبه الولايات المتحدة، من حيث هيكلية قيادة الدولة، ومنح الرئيس صلاحيات رئيس الحكومة، بالإضافة إلى صلاحياته التي أعطاها له الدستور القديم.

نشر في مقالات

اكتشف اللبنانيون قبل أيام أنهم قبل أشهر كانوا على أبواب حرب أهلية. يعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الأمر في معرض تذكيره بالنشاط الذي قام به من أجل حلّ الأزمة التي أعقبت استقالة رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري في نوفمبر الماضي. يضيف ماكرون فخوراً بإنجازه أن الحريري كان محتجزاً في الرياض. ترد الأخيرة باقتضاب لافت “الأمر ليس صحيحا”.

نشر في مقالات

هناك تاريخ طويل للدراسات والبحوث حول الحروب الأهلية وتعقيداتها ونهاياتها، لا سيما أن الحروب الأهلية وسمت تاريخ القرن العشرين في شكل كبير بخاصة في أفريقيا وأميركا اللاتينية والشرق الأوسط.

نشر في مقالات

أصابت النشوة كل الممانعين، حينما جرى إطلاق صواريخ في اتجاه الجولان، رداً على غارة صهيونية على قاعدة إيرانية في منطقة الكسوة. وزادت في النشوة التصريحات الإيرانية التي أطلقها أكثر من مسؤول حول "الرد الساحق" ضد الدولة الصهيونية. نشوة بلغت أكثر مما تُحدثه إبرة هيروين، أو برنامج في قناة الميادين.

نشر في مقالات

لولا خشيتي من أن تمتد الحملة العربية الشعواء على لاعب كرة القدم الإسباني، سيرخيو راموس، لتستهدفني شخصياً بتهمة خيانة أماني الأمة، لكنت بدأت مقالتي هذه بشيء من التعاطف معه، في مواجهة تسونامي سباب وتهديدات واتهامات، لم تتعرّض لمثلها ابنة الرئيس الأميركي، إيفانكا ترامب، عندما افتتحت مع زوجها جاريد كوشنير، قبل نحو أسبوعين، مقر السفارة الأميركية في القدس المحتلة، ولا حتى وزير الحرب الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، حين قتل جنودُه، في اليوم المشؤوم نفسه، ستين فلسطينياً أعزل، كانوا يتظاهرون بمناسبة مرور سبعين سنة على نكبة تشريدهم من أرض وطنهم، وإقامة إسرائيل عليها.

نشر في مقالات

تنشغل وسائل إعلام، عربية خاصة، منذ فترة، بسؤال خروج إيران أو إخراجها من سورية، وقد ازداد الشغف بإثارة هذا السؤال، ومحاولة الإجابة عليه أخيراً بفعل ثلاثة مستجدات. الأول: اشتداد الضغوط الأميركية على إيران، خصوصاً بعد انسحاب الرئيس ترامب من الاتفاق النووي، وتبنّي سياسة تهدف الى تطويق النفوذ الإقليمي الإيراني وتحجيمه، ابتداء من سورية (واليمن أيضاً).

نشر في مقالات

باتت مصطلحات مثل «اللجنة الدستورية» و «الانتخابات بإشراف الأمم المتحدة» و «مناطق خفض التصعيد» مجرّد عناوين في الخطّة الروسية لإنهاء الحرب والإيهام بوجود حلٍّ سياسي في سورية، أو بكلام أكثر دقّة لتصفية المعارضة عسكرياً وسياسياً بموازاة إعادة إنتاج النظام... مع شيء من التنقيح. ومن بين الأطراف المعنية جميعاً هناك فقط اثنان مستاءان، النظام السوري وحليفه الإيراني، إذ يتشاركان الاقتناع بعدم تحريك الحلّ السياسي قبل إنجاز السيطرة العسكرية الكاملة، بما في ذلك مناطق تخضع حالياً للوجود التركي أو الأميركي. لكن بشار الأسد الذي التقى الرئيس الروسي أخيراً في سوتشي عاد بمقدار من الإحباط والقلق لأنه تلقّى أمراً بالتخلّي عن إصراره على تعيين جميع أعضاء «اللجنة الدستورية» والاكتفاء بتعيين ممثلي النظام فيها، وهو ما فعله، أما بقية الأعضاء فيتوقف تعيينهم على مشيئة موسكو سواء بتشاور شكليّ مع أنقرة وطهران أو بأخذها آراء الأطراف الأخرى في الاعتبار.

نشر في مقالات

كأن حزب الله استشعر أثراً باهظ السوء على المزاج اللبناني العام من تبخيس قياديٍّ فيه، ومذيعةٍ في تلفزيونه (المنار)، فوز فيلمٍ لبنانيّ في مهرجان كان السينمائي أخيرا بجائزةٍ رفيعة، فاضطر إلى أن تُصدر "العلاقات الإعلامية" فيه بيانا يقول إن ما صدر من "بعض الإخوة والأخوات" بخصوص الفيلم لا يعبّر عنه. ولكن "توجيها داخليا"، نُشر أن حزب الله أذاعه، يوضح أن ما غرّداه، النائب نواف الموسوي والمذيعة منار صبّاغ، بشأن فيلم نادين لبكي، "كفرناحوم"، هو الموقف الحقيقي للحزب، فالتوجيه يفيد بأن الحزب ليس ضد "الفن الهادف".

نشر في مقالات
الصفحة 5 من 128