في مستوى متقدم عما كان عليه الحال في عهد الإدارة الأميركية السابقة، بدأت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب في مواجهة ما تسميه تمدد النفوذ الإيراني في منطقة الشرق الأوسط، ويأتي هذا التوجه في ظل مؤشرات أميركية جديدة برزت خلال المئة يوم الأولى من حكم ترامب، وكان ترامب قد أدرجها في أسس خطابه الانتخابي حيال السياسة الخارجية، لا سيما انتقاده للاتفاق النووي الذي أبرم بين الدول الكبرى وإيران، والذي وضعه أخيرا على طاولة البحث والدرس لتقرير إن كان نزع العقوبات الأميركية عن إيران يهدد أمن الولايات المتحدة ويزيد من خطر المشروع النووي الأميركي.

نشر في مقالات

الآن وبدأ التفكير الجدي يتزايد بحل سياسي يرضي كل الأطراف العالمية المتصارعة على الأرض السورية وينهي الحروب العدمية المشتعلة هناك منذ أكثر من ست سنوات، لا بد لنا من جردات حساب طويلة، بعضها أكثر إلحاحاً إنسانياً وأمنياً واقتصادياً وسكانياً، وبعضها طويل المدى يتناول السياسة وإعادة الإعمار واستعادة الهوية السورية المستباحة والممزقة. هذه كلها مشكلات عويصة تتطلب تضافر جهود أطراف عدة ما زالت حتى اليوم لا تثق ببعضها البعض ولا تملك أهدافاً مشتركة أو رؤى مستقبلية.

نشر في مقالات

منذ نشأته أوائل الثمانينات، كانت لـ «حزب الله» وظيفتان: تمكين الطائفة الشيعيّة وخدمة النفوذ الإيرانيّ، واستطراداً السوريّ. الوظيفتان ليستا متجانستين. إنّهما بالأحرى متضاربتان. وإذا صحّ أنّ حرباً مع إسرائيل تلوح في الأفق، ولهذا يستطلعها مسبقاً «الإعلاميّون»، جاز القول بأنّ التضارب بين الوظيفتين يبلغ الآن أقصاه: إحداهما لا بدّ أن تفجّر الأخرى: إمّا أن ينفصل الحزب عن الطائفة ليغدو مجرّد عصا إيرانيّة في تطويعها، وإمّا، وهذا هو الاحتمال المستبعد، أن ينفصل عن إيران ويعاود الالتحام بأهله وتغليب مصالحهم.

نشر في مقالات

انشغل المثقف القومي العربي الحديث، في بداية ظهوره، بإبراز مكانة العرب في إطار الرابطة العثمانية، مع انكشاف ضعف الدولة العثمانية، وركودها أمام الاجتياح الغربي، ولا سيما حملة نابليون على مصر عام 1798. حينها برزت نخبة عربية في بلاد المشرق العربي، اهتمت بإحياء التراث الثقافي العربي، وتطلع بعضها إلى إصلاح الشراكة التركية ـ العربية في إطار الرابطة العثمانية، والإصلاح الدستوري، وكان من أبرز مثقفي هذه الحقبة عبد الرحمن الكواكبي، ثم انتقل تدريجياً من الدعوة إلى إعادة ترتيب البيت العثماني على أسس دستورية لامركزية إلى الدعوة إلى الانفصال، بعد أن وصلت جماعة الاتحاد والترقي، القومية، إلى السلطة، ومارست سياسة القهر القومي للعرب، فانضوى هذا المثقف تحت لواء ثورة الشريف حسين، يحدوه الأمل بإقامة مملكة عربية دستورية، غير أن النتيجة قادت، وبسبب التواطؤ البريطاني الفرنسي، إلى خضوع المشرق العربي للانتداب.

نشر في مقالات
الإثنين, 24 نيسان/أبريل 2017 17:03

أيمن خالد - ما لا يدركه البغدادي

الشيء الذي أنا متأكد منه، أن الإسلام وصل إلى أندونيسيا وماليزيا وإلى وسط وجنوب القارة الإفريقية وأستراليا وأمريكا، ليس عن طريق البغدادي أو الظواهري، ولكنه وصل عن طريق أشخاص كانوا يمتلكون الحكمة، ففتحوا قلوبهم للناس، ولم يستلّوا سيوفهم ويطعنوا في صفوف المدنيين العزّل؛ لأن هذه السمة، في كل الأديان، وكل مقاييس البشر، وكل معايير الأخلاق، هي إحدى سمات الغدر التي أصبح تنظيم البغدادي يعتز بها، وهذا هو الفارق بين تاريخ الأمة، وبين ما يقوم به البغدادي وشركاؤه اليوم.

نشر في مقالات

تصعيد الموقف الأميركي من إيران لا يصدر حتى الآن عن استراتيجية واضحة. وجاءت جولة وزير الدفاع جيمس ماتيس على المنطقة لتحيي علاقات فترت أيام إدارة الرئيس باراك أوباما. لكنها بدت في جانب أساس منها سعياً إلى بناء تحالف متين لمواجهة تمدد الجمهورية الإسلامية في الإقليم. وسبقها طلب الرئيس دونالد ترامب من أركان إدارته مراجعة الاتفاق النووي. طلب يستجيب رغبته في الوفاء بوعوده الانتخابية أكثر منه التمهيد لإلغائه أو القدرة على ذلك. فوزير دفاعه اعترف بأن الاتفاق يُطبق. لكن طهران تواصل نشاطات مختلفة في اليمن وتدعم الرئيس بشار الأسد، على حد تعبيره. وكانت قواته نفذت غارة صاروخية على قاعدة جوية سورية.

نشر في مقالات
الإثنين, 24 نيسان/أبريل 2017 16:58

مرح البقاعي - الأسد وقد غدا بلا أنياب

على المستوى الأخلاقي، كان ملحوظاً امتناع بشار الأسد في حوار «فرنس برس» (والذي لا نعرف سبب إعطائه هذه الفرصة!) عن إبداء أدنى مشاعر الأسف أو الحزن على أطفال بلده الذين قضوا مختنقين بغازه السام في أسرّتهم الصباحية، وارتمت أجسادهم متيبّسة في رعشتها الأخيرة على أرصفة شوارع خان شيخون الضيقة كعصافير رحلت مبكراً عن أعشاشها الغضة، وذلك بصفته مسؤولاً عن حماية الشعب السوري الذي نصب نفسه رئيساً وريثاً عليه. ووصل به المرض إلى حد إنكار موت هؤلاء الأطفال في خان شيخون، مدعياً كعادته أن الصور «مفبركة»، واصفاً تلك المشاهد التي صدمت العالم «بالمسرحية الملفقة مئة في المئة»!

نشر في مقالات

في مقابلة تلفزيونية يوم الاربعاء الماضي، أكّدت بثينة شعبان، مستشارة الرئيس السوري، بعد عودتها من موسكو أن الولايات المتحدة لن تستهدف سوريا بضربة مشابهة لتلك التي وجهتها لقاعدتها الجوية في الشعيرات قبل نحو اسبوعين.

نشر في مقالات
الإثنين, 24 نيسان/أبريل 2017 13:34

أمجد ناصر - معنى أن تكون سوريّاً

وسط نقاشنا عن الأحوال العربية اليوم صدح صديقي قائلاً "هناك مؤامرة ضدنا كمسلمين". الصديق الذي خرجت هذه النغمة عن "تون" كلامه فلسطيني/ أردني/ مناضل في الثورة الفلسطينية، ويرى أن لا سبيل لانتصار القضية إلا بعمقها العربي، خصوصاً السوري الكبير. أدهشتني هذه النغمة التي رأيتها غريبةً عما اعتدته منه. طلبت من صديقي، الذي ظن أنه قال جملة عادية مسلَّماً بها، أن نقف عند تلك الجملة. قلت له لاحظ، يا صديقي، أنك اختصرتنا (وملايين غيرنا) بهويةٍ واحدة، حاسمة: الدين. دعنا نرى طبقات نسبنا القُطْري والقومي والإنساني والثقافي والمزاجي التي تشكل، إلى الدين أو الطائفة داخل الدين الواحد، هويتنا الكلية:

نشر في مقالات
الأحد, 23 نيسان/أبريل 2017 16:12

بشير البكر - باص أخضر ومدى أحمر

باص أخضر عنوانٌ يصلح لكتاب قصة للأطفال، نقرأه عليهم قبل النوم، كي ينعموا بأحلام وردية، ذلك أن الخضار، ابن الطبيعة ورمز حياتها وكرمها، يبعث على استرخاء الحواس، ويشيع الهدوء في النفس، بما له من حمولةٍ سلميةٍ، لا حدود لها على امتصاص التوتر والإرهاق والعدوانية.

نشر في مقالات
الصفحة 1 من 65

Tabah Live - طابة لايف

  • نشرة المساء       23 / 04 / 2017

كاريكاتير