قسم الأخبار

حكومة الأسد ترفض تعويض فلاحي السويداء المتضررين من الحرائق

قال مصدر في حكومة الأسد إنه لن لم يتم تعويض متضرري حرائق السويداء بذريعة أن “الحرائق ليست مدرجة ضمن صندوق التخفيف من آثار الكوارث الطبيعية”

صحيفة تشرين الموالية نقلت عن مدير زراعة السويداء في حكومة نظام الأسد أيهم حامد الخميس 13 حزيران، أنه لا يمكن التعويض على الحرائق كونها “غير مدرجة” ضمن صندوق التخفيف من آثار الجفاف والكوارث الطبيعية، مشيرا إلى أن مديرية الزراعة تواصل التعاون مع الجهات المعنية عند حدوث أي حريق ضمن خطة الجاهزية الموضوعة في المحافظة.

وقدرت مديرية الزراعة في السويداء مساحة الأراضي الزراعية المحروقة في المحافظة بالأيام والأسابيع الماضية بنحو 17 ألف دونماً، وأضاف مدير زراعة السويداء بحكومة الأسد أن “الحرائق أضرت بـ 3810 دونمات مزروعة بالأشجار المثمرة و4781 دونماً من المحاصيل الحقلية منها 2477 دونم قمح و1574 دونم شعير إضافة 8233 دونماً من الأراضي السليخ الخصاب و90 دونماً من الأراضي المقامة ضمنها شبكات ري”.

وقالت شبكة “السويداء 24” إن تصريحات حامد أثارت استياء من أهالي المحافظة عموماً والفلاحين خصوصاً، ونقلت عن أحد المتضررين قوله: “اذا الحرائق يلي التهمت آلاف الدونمات مش مدرجة ضمن الكوارث الطبيعية… شو عبيستنوا نحترق نحنا مع محاصيلنا ليعوضونا..!”

وكانت الحرائق بالمحاصيل الزراعية اندلعت في عدة محافظات بسوريا خلال الموسم الحالي، وكان لأراضي محافظة السويداء نصيب منها، ولا يزال الفاعل مجهولاً.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق