ميداني

4 شهداء في ريف إدلب، والدفاع المدني: 42 عائلة تم إجلاؤها من خان شيخون

تواصل قوات الأسد قصف مناطق الشمال السوري في خرق مستمر لاتفاق “سوتشي” الموقع بين تركيا وروسيا شهر أيلول من العام الماضي.

وتعرضت أمس، بلدة بداما لقصف بثمانية قذاف مدفعية ما أدى إلى استشهاد امرأة وإصابة طفلين، كما ارتقى شهيد وأصيب أربعة مدنيين إثر قصف بأربعة صواريخ شديدة الانفجار على مدينة معرة النعمان، فيما استشهدت طفلة وأصيب رجل وامراة في بلدة عرب سعيد غرب إدلب نتيجة قصفٍ بصاروخين عنقوديين.

كذلك، تمكنت فرق الدفاع المدني في مدينة سراقب من إخراج امرأة وطفلها (لم يتجاوز عمره سنتين) من تحت الأنقاض وهما على قيد الحياة، عقب استهداف منزلهم من قبل الطائرات الحربية.

وتركز القصف أمس، على مدينة خان شيخون التي تعرضت لقصفٍ بنحو 58 قذيفةً وصاروخ، واقتصرت الأضرار على المادية، فيما أعلن الدفاع المدني أنه عمل على إجلاء 42 عائلة مع بعض من المفروشات من مدينة خان شيخون إلى مناطق أكثر أمناً.

كما تعمل فرق الدفاع المدني في خان شيخون على فتح الطرقات المغلقة في خان شيخون، وإزالة الركام الناتج عن القصف الذي استهدف المدينة، كما تقوم “الخوذ البيضاء” بحفر قبور للشهداء.

يشار إلى أن حملة القصف التي تطال الشمال السوري منذ بداية الشهر الماضي، أدت إلى نزوح أكثر من نزوح أكثر من 13137 عائلة من أرياف حماة وحلب وإدلب، وفق إحصائية لـ “منسقو استجابة سوريا”.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق