حمصميداني

قوات الأسد تستقدم تعزيزات إلى ريف حمص الشرقي

تستمر الاشتباكات المحتدمة اليومية في ريف حمص الشرقي، بين قوات الأسد والميلشيات المساندة لها من جهة وتنظيم الدولة من جهة أخرى، حيث سيطرت قوات الأسد على منطقة “بير أبوطوالة” شرق مطار التيفور لتقترب أكثر من منطقة الآبار النفطية في حين تستمر المواجهات في منطقة “جبال التياس “ومنطقة جبال الدفاع شمال المطار وجنوبه في منطقة “مشتل قصر الحير الغربي”.

وساهم بشكل كبير في احداث هذا التقدم التعزيزات العسكرية المتوالية التي تجلبها قوات الأسد، والتي كان آخرها ميليشيات الدرع والجماجم الذَّيْن رُصدا في منطقة جبال التياس، هذا التقدم الذي يُعدّ بطيئا جدا بالمقارنة مع حجم الحشد العسكري لقوات الاسد التي يساندها الطيران الروسي الذي يشن غارات يومية مكثفة تستهدف مواقع التنظيم شرق  بمعدل 50 غارة يوميا.

وبثت اليوم وكالة أعماق التابعة للتنظيم مقطعا مصورا يَظهر فيه جثث لمقاتلين من قوات الأسد كم بينها جثة ضابط برتبة عقيد، فيما لم يوضح الشريط المصور المكان.

وتحاول قوات الأسد من خلال حجم القوات المحشودة الكبير وبغطاء جوي روسي التقدم باتجاه المنطقة النفطية في محاولة لكسب أمرين وهما استرجاع مدينة تدمر ومحاولة التقدم بأسرع وقت باتجاه مدينة دير الزور لتخفيف الضغط عن قواتها هناك.

وطن إف إم / محمد الحميد _حمص

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق