ميداني

المقاتلات الحربية ترتكب مجزرة مروعة في كفربطنا

ارتكبت المقاتلات التابعة للأسد وروسيا مجزرة في الغوطة الشرقية بريف دمشق إثر شنها غارات مكثفة استهدفت مدينة كفربطنا راح ضحيتها أزيد من 60 مدنياً وإصابة المئات بجروح.

وقال ناشطون إن الطائرات الحربية استهدفت السوق الشعبي وتجمعات المدنيين في حمورية بالقنابل العنقودية في وقت تعرضت فيه حزّة وزملكا لقصف مماثل أسفر عن أضرار مادية.

إلى ذلك نعى الدفاع المدني المتطوع في صفوفه “حسان الحسيني” نتيجة إصابته برصاص جراء استهداف قوات الأسد بالقناصات والرشاشات مدينة سقبا.

من جهة أخرى ..
أعلن المتحدث باسم جيش الإسلام حمزة بيرقدار: مقتل 100 عنصراً لقوات الأسد وتدمير دبابتين للأخيرة على جبهة الريحان خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وفي وقت سابق استعادت الفصائل العسكرية قسماً كبيراً من مدينة حمورية مكبدةً قوات الأسد خسائر بشرية بعد أيام من اقتحامها.

وقال ناشطون إن الهجوم أسفر عن مقتل أزيد من 60 عنصراً من قوات الأسد والميليشيات الموالية لها.

بدورها ذكرت القيادة الثورية في دمشق وريفها أن نظام الأسد استخدم مدنيين دروعاً بشرية أمام قواته التي التفت على خطوط الاشتباك مع الجيش الحر في مدينة حمورية محملةً “الاحتلال الروسي” ومجلس الأمن مسؤولية ما وصفتها بالإبادة الجماعية في الغوطة الشرقية.

وتحاصر قوات الأسد نحو 400 ألف مدني في الغوطة الشرقية، منذ أواخر 2012، وتشن هجوماً عنيفاً على هذه المنطقة منذ نحو شهر ما فاقم معاناة السكان هناك.

 

وطن اف ام

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق