ميداني

عشرات القتلى في صفوف الأسد جنوب العاصمة دمشق

تتناقل الأنباء الواردة من جنوب دمشق عن استمرار خسائر قوات الأسد والميليشيات الرديفة في الارتفاع بحي الحجر الأسود لأكثر من 20 يوماً، في ظل معارك شرسة يقودها تنظيم الدولة ” داعش” ضد قوات الأسد.

ويعتبر الحجر الأسود المعقل الأخير لتنظيم الدولة قرب العاصمة دمشق.

حيث نقلت وكالة أعماق عن سقوط 36 قتيلا من قوات الأسد والميليشيات الشيعية المساندة لها، بالإضافة لإعطاب دبابتين خلال المواجهات المندلعة في حي الحجر الأسود، مما يرفع حصيلة قتلى الأسد خلال أقل من شهر لما يزيد عن 700 قتيل بينهم عشرات الضباط وعناصر الميليشيات الشيعية.

فيما نقل ناشطون عن استمرار قوات الأسد مدعومة بالطيران الروسي بسياسة الأرض المحروقة تجاه مواقع التنظيم بالرغم من ضيق المساحة المتبقية، وعدم فاعلية الطيران بسبب قرب مسافات خطوط الاشتباكات، حيث شهد حي التضامن منذ أيام تنفيذ الطيران الروسي لغارات على الأحياء السكنية ضمن مواقع سيطرة الأسد، دون أنباء عن أعداد الضحايا.

يذكر أن قوات الأسد قالت عبر إعلامها يوم أمس أنها تمكنت من السيطرة على أكثر من ثلثي الحجر الأسود، الأمر الذي نفته مصادر أهلية، وسط صور تظهر قيام قوات الأسد بتدمير مسجد القدس في حي الحجر الأسود.

وطن اف ام 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق