ميداني

بعد زيارات التحالف .. وفد من الخارجية الأميركية في منبج

زار وفد من الخارجية الأميركية الادارة المدنية الديمقراطية التابعة لقوات “قسد” في مدينة منبج في ريف حلب. 

وأضافت مواقع مقربة من قسد إلى أن الزيارة جاءت بهدف الاطلاع على آخر المستجدات في منبج، بالإضافة لخارطة الطريق الأميركية – التركية حول المدينة.

وأشار الوفد الأميركي إلى أن الدوريات المشتركة مع أنقرة ستكون على الحدود الشمالية والشمالية الجنوبية للمنطقة الخاضعة لسيطرة فصائل “درع الفرات”.

وسبق أن أعلنت الولايات المتحدة على لسان قائد قواتها المركزية جوزيف فوتيل أن القوات التركية لن تدخل إلى مدينة منبج بريف حلب، وذلك في تحد مع تصريحات مسؤولين أعلنوا أخيرا استعداد جيش بلادهم لدخول هذه المدينة.

جاء ذلك خلال زيارة فوتيل إلى منبج، برفقة قائد القوات الخاصة الأمريكية جيمس جيرار، “من أجل التنسيق مع الإدارة المدنية الديمقراطية حول الأوضاع الأمنية والمدنية” وفق ما ذكر مكتب منبج الإعلامي التابع لقوات سوريا الديمقراطية (قسد).

وفي السابع من الشهر الحالي قام وفد من التحالف برئاسة مبعوث الرئيس الأمريكي إلى التحالف الدولي ويليام روبوك بزيارةِ الإدارة المدنية الديمقراطية التابعة لقسد في منبج، وأعلن رفض التحالف دخول قوات درع الفرات المدعومة من تركيا إلى المدينة.

وتوصلت الولايات المتحدة وأميركا إلى خارطة طريق حول منبج تضمن إخراج وحدات حماية الشعب الكردية من المدينة، وبدأ تسيير دوريات تركية في محيط منبج في الثامن عشر من الشهر الحالي.

 
وطن اف ام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى