سورياسياسة

أردوغان يدعو بوتين لتحقيق وقف إطلاق النار بإدلب.. والشبكة السورية توثق حصيلة الانتهاكات

أكد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان لنظيره الروسي ضرورة تحقيق وقف إطلاق النار في محافظة إدلب شمال غربي سوريا والتركيز بعد ذلك على عملية الحل السياسي.

وشدد أردوغان خلال اتصال هاتفي مع بوتين الخميس 30 أيار حسبما ذكرت وكالة الأناضول، على ضرورة منع وقوع مزيد من الضحايا جراء هجمات نظام الأسد التي تستهدف في غالبيتها المدنيين بإدلب، وضرورة إزالة خطر الهجرة المتزايدة نحو حدود تركيا.

من جانبه.. أكد الكرملين أن الرئيسين الروسي والتركي واصلا مباحثاتهما بشأن سوريا، وأشارا إلى “تكثيف العمل المشترك بهدف إرساء الاستقرار في محافظة إدلب، واتخاذ إجراءات فعالة خاصة بالقضاء على التشكيلات الإرهابية”.

وتجتمع تركيا وروسيا في اتفاق “سوتشي” واتفاق “خفض التصعيد” وينصان كلاهما على وقف إطلاق النار في شمال غربي سوريا، لكن روسيا دعمت حملة قوات الأسد الأخيرة في الهجوم، ما تسبب بسقوط عدد كبير من الضحايا ونزوح مئات الآلاف.

وأكدت الشبكة السورية لحقوق الإنسان الخميس 30 أيار، استشهاد ما لا يقل عن 265 مدنياً، بينهم 64 طفلاً، و50 سيدة، وتشريد أكثر من 195 ألف نسمة، في منطقة خفض التصعيد الرابعة شمال سوريا، منذ بدء حملة القصف الأخيرة في 26 نيسان 2019 حتى 24 أيار الجاري.

وأكدت الشبكة أن الحملة التي تستهدف منطقة خفض التصعيد الرابعة هي الأعنف منذ اتفاق سوتشي، لافتة إلى أنها شهدت ارتفاعاً في وتيرة عمليات الاعتداء على المراكز الحيوية المدنية وبشكل خاص المراكز الطبية.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق