سياسة

محمد علوش : المؤتمر الذي دعت له روسيا هو” اجتماع بين النظام والنظام “

قال محمد علوش عضو المكتب السياسي بجيش الإسلام لوكالة رويترز، الأربعاء 1 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، إن المعارضة سترفض مؤتمراً للجماعات السورية، مقرراً في 18 نوفمبر/تشرين الثاني، برعاية روسيا، ووصفه بأنه سيكون اجتماعاً “بين النظام والنظام”، بحسب وصفه.

وأضاف علوش، عضو الهيئة العليا للمفاوضات أيضاً : “الهيئة العليا تفاجأت بذكر اسمها في قائمة الدعوة، وهي بصدد إصدار بيان مع قوى أخرى يحدد الموقف العام الرافض لهذا المؤتمر”.

وكانت روسيا التي تدخلت بقوة في القضية السورية منذ عامين لدعم رأس النظام في سوريا بشار الأسد قالت إن “المهمة الأكبر للمؤتمر المقترح هي بدء الإصلاح الدستوري”.

وأشار الائتلاف الوطني السوري، ومقره تركيا، إلى أن المؤتمر محاولة للالتفاف على “الإرادة الدولية في الانتقال السياسي في سوريا” والمسار السياسي بقيادة الأمم المتحدة في جنيف.

وقال أحمد رمضان المتحدث باسم الائتلاف إن “الائتلاف لن يشارك في أي مفاوضات مع نظام  الأسد خارج إطار جنيف أو بدون رعاية الأمم المتحدة”.

ودعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، لعقد مؤتمر يحمل شعار “شعوب سوريا” في مدينة سوتشي الروسية.

وكشفت وكالة روسية أن عدد المشاركين في المؤتمر سيتراوح بين 1000 و1300 شخص من ممثلي حكومة الأسد والميليشيات المساندة لها، وكذلك من مختلف فصائل الثوار”.

وطن اف ام / رويترز 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق