سياسة

بدء الاجتماعات التقنية بين الوفود في العاصمة الكازاخية أستانا

بدأت في العاصمة الكازاخية أستانا، اليوم الخميس، اجتماعات مؤتمر أستانا8، بلقاءات تقنية ثنائية بين الوفود المشاركة بالمؤتمر، على أن تستمر طوال اليوم.

وبدأت وفود الدول الضامنة المشاركة في المؤتمر، وهي تركيا وإيران ورسيا، اجتماعات تقنية في فندق ريتز كارلتون بأستانا، حيث جمع لقاء بين الوفدين التركي والروسي، على أن يعقد لقاء تركي روسي مماثل بعد الظهر.

وبحسب المعلومات المتوفرة، فإن “الوفد الروسي التقى مع وفد الأسد، ويلتقي لاحقًا بالوفد الإيراني، فيما من المنتظر أن تجري قوى الثورة لقاءات في مقر إقامتها مع وفود الدول المتواجدة في المؤتمر”.

ويشارك في المؤتمر إلى جانب الدول الضامنة ووفدي نظام الأسد وقوى الثورة السورية، وفود من الأمم المتحدة والأردن وأمريكا كمراقبين، فضلًا عن تواجد ممثلين عن الدول الأوروبية وغيرها.

ويستمر المؤتمر ليومين، على أن يختتم غدًا الجمعة بجلسة ختامية رئيسية رسمية بمشاركة الوفود جميعها.

وبحسب مصادر مطلعة على المؤتمر، فإن الأجندة الأساسية تتضمن 4 مواضيع، وهي المعتقلين، وإزالة الألغام، وتعزيز مناطق تخفيف التصعيد، فضلًا عن مؤتمر سوتشي المقرر عقده برعاية روسية للحوار السوري بداية العام المقبل.

ومن المنتظر أن يذكّر وفد قوى الثورة بالوضع الإنساني للغوطة الشرقية، والحصار المستمر فيها، على أن تعقد مؤتمرًا صحفيًا في وقت لاحق اليوم.

وكما جرت العادة، فإن مستشار وزارة الخارجية التركية “سداد أونال” يترأس وفد بلاده، فيما يترأس الوفد الروسي “ألكساندر لافرنتيف”، مبعوث الرئيس فلاديمير بوتين، الخاص بشؤون التسوية في سوريا، ويرأس الوفد الإيراني، مساعد وزير الخارجية حسين أنصاري.

ويترأس وفد قوى الثورة رئيس الحكومة المؤقتة السابق أحمد طعمة، ويضم ممثلين من مختلف الفصائل المعارضة الفاعلة على الساحة السورية.

وبحسب المعلومات المتوفرة، فإن المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا، سيصل أستانا غدًا، فيما خفضت أمريكا من مستوى وفدها في هذا الاجتماع، قياسًا على الاجتماع السابق، بحضور وفد برئاسة الخبير في الخارجية الأمريكية أحمد شما، وليس كما جرت العادة إرسال مسؤول رفيع المستوى من وزارة الخارجية.

وطن اف ام 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق