سياسة

تركيا ستقيم مؤتمراً خاصاً بسوريا بعد سوتشي

أعلنت تركيا الأربعاء، أنها تعتزم استضافة لقاء على مستوى وزراء الخارجية حول سوريا بعد مؤتمر سوتشي، للدول التي تمثلها بالتوجهات حول الملف السوري.

جاء ذلك على لسان وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، الذي أعلن أنه “بعد سوتشي سنعقد في تركيا اجتماعا لوزراء خارجية الدول التي تشاطر بعضها المواقف من القضية السورية”.

وأضاف: “بحثنا هذا الموضوع مع الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا، ونحاول تحديد موعد للاجتماع”.

وشدد على ضرورة اندماج عمليتي سوتشي وأستانا مع عملية السلام في جنيف، التي دعا إلى إنعاشها بعد أن “فشلت في بحث شيء ما حتى الآن”، حسب تعبيره.

يأتي ذلك في حين أن تركيا تعلن حتى الآن رفضها للمشاركة في سوتشي، بسبب عدم قبول أنقرة بمشاركة حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي في المؤتمر، الذي تصنفه تركيا إرهابيا.

وتعتبر تركيا ملف التنظيمات الكردية المسلحة التي تصنفها إرهابية حساسا للغاية، ما قد يجعلها تضغط أكثر على روسيا وإيران من خلال علاقاتها بالدول الأخرى.

ودعا جاويش أوغلو في معرض تصريحاته لوكالة الأناضول التركية، إلى وقف انتهاكات نظام الأسد في إدلب بذريعة مكافحة الإرهاب، مشيرا إلى أنه إذا كانت هذه الهجمات تستهدف حمل بعض الجماعات على المشاركة في مؤتمر سوتشي، فإنها لن تحقق مبتغاها.

وأضاف: “مهمة إنجاح محادثات سوتشي بمشاركة الجناح المدني تتطلب وقف القتال في سوريا”.

وطن اف ام / وكالات 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق