سياسة

عون : لا داعي لربط عودة اللاجئين السوريين بحل أزمتهم

دعا الرئيس اللبناني، ميشال عون، الإثنين، إلى عدم ربط عودة اللاجئين السوريين بالحل السياسي المرتبط بسوريا.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده مع نظيره السويسري آلان بيرسي، في قصر الرئاسة شرق العاصمة بيروت.

وجدد عون، التأكيد على موقف لبنان المتمسك بعودة اللاجئين السوريين إلى المناطق الآمنة في بلدهم.

وطالب سويسرا بمساندة بيروت في خطوة عودة اللاجئين.

وقال الرئيس اللبناني، إن “مشكلة النازحين إنسانية ويجب حلها. المجتمع الدولي يساعد اللاجئين فلماذا لا يساعدهم في بلادهم لإعادة إعمار منازلهم؟”

وخلال الأشهر الأخيرة، عادت 6 دفعات من اللاجئين السوريين المتواجدين في لبنان إلى أراضيهم، ضمن نظام “العودة الطوعية”، بالتنسيق بين السلطات اللبنانية والنظام السوري، من دون وجود أي أرقام رسمية حول أعدادهم.

ويقدر لبنان عدد اللاجئين السوريين المتواجدين على أراضيه بقرابة المليون ونصف مليون لاجئ، بينما تقول الأمم المتحدة إن عددهم أقل من مليون لاجئ.

من ناحية أخرى، ذكر الرئيس اللبناني، أنه أكد لنظيره السويسري على تمسك بلاده بمبادرة السلام العربية (لحل القضية الفلسطينية)، وضرورة احترام حقوق الشعب الفلسطيني وبينها “حق العودة”.

 

من جهته، أكد الرئيس السويسري أن بلاده ستواصل دعمها للبنان عبر مساعدة السكان المحليين واللاجئين إلى أن تتأمن ظروف العودة الطوعية والآمنة لهم.

وقال بيرسي، “ندرك التحديات التي يواجهها لبنان جراء الصراع السوري وبلدي يحيي الكرم اللبناني في استضافة اللاجئين وندعم لبنان في هذه المرحلة الصعبة”.

وأمس الأحد، وصل الرئيس السويسري إلى لبنان، في زيارة رسمية تستمر ثلاثة أيام، يلتقي خلالها مسؤولين لبنانيين لبحث الأوضاع العامة في البلاد ومنها قضية اللاجئين السوريين.

وطن اف ام 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق