سياسة

ميركل : عدم صدور أي قرار من قبل مجلس الأمن بشأن الهجوم الكيماوي بسوريا ” فضيحة “

وصفت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، اليوم الخميس، عدم صدور قرار من مجلس الأمن بخصوص الهجوم الكيميائي على “خان شيخون” بريف ادلب ، بـ”الفضيحة”.

وقالت ميركل، في مؤتمر صحفي شرقي البلاد، إن “عدم صدور قرار من مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة يندد بهجوم كيميائي مشتبه به في سوريا، الأسبوع الجاري، وأودى بحياة ما لا يقل عن 70 شخصا، يمثل فضيحة”.

وأضافت “كان هجومًا وحشيًا لا بد من معرفة تفاصيله، حيث أن استخدام الأسلحة الكيميائية جريمة حرب”.

ودعت معارضي القرار “التفكير في المسؤولية التي يتحملونها”.

ويواصل أعضاء مجلس الأمن الدولي، التفاوض بشأن تحديد موعد التصويت على مشروع قرار حول الهجمات الكيميائية، تقدمت به بريطانيا، والولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا.

وقتل أكثر من 100 مدني، وأصيب أكثر من 500 غالبيتهم من الأطفال باختناق، في هجوم بالأسلحة الكيميائية شنته طائرات الأسد، الثلاثاء، على “خان شيخون” وسط إدانات دولية واسعة.

وعقب الهجوم الكيميائي، قصفت طائرات لم يتم التعرف على هويتها بعد، مستشفى ومركزًا للدفاع المدني في المنطقة أثناء استمرار عمليات الإنقاذ.

ويعتبر هذا الهجوم الأكثر دموية من نوعه، منذ أن أدى هجوم لقوات النظام بغاز السارين إلى مقتل أكثر من 1300 مدني بالغوطة الشرقية في أغسطس/ آب 2013.

وطن اف ام / وكالات 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق