دولي

اليابان والصين وتركيا تعلقان على عدم تجديد الإعفاءات الأمريكية

عقب إعلان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو عدم تجديد واشنطن الإعفاءات الخاصة لمستوردي النفط من ايران بعد الثاني من أيّار سارعت الدول التي يشملها الإعفاء للتعبير عن موقفها، ويأتي هذا الإجراء ضمن حملة الضغط القصوى التي تتصاعد من قبل الرئيس ترامب على النظام الإيراني.

وكانت الولايات المتحدة أعادت فرض عقوبات شهر تشرين الثاني الماضي على صادرات النفط الإيرانية حيث منحت حينها واشنطن إعفاءات مؤقتة من العقوبات لثماني دول من كبار مستوردي النفط الإيراني وهي الصين والهند واليابان وكوريا الجنوبية وتايوان وتركيا وإيطاليا واليونان وسمحت الإعفاءات لتلك الدول بمشتريات محدودة من النفط الإيراني لمدة ستة أشهر.

وفي هذا السياق أعلن وزير الاقتصاد الياباني، هيروشيغيه سيكو، أن قرار الولايات المتحدة حول إيقاف الاستثناءات سيؤثر على السوق اليابانية بشكل محدود وأضاف أن حصة النفط الإيراني في حجم الاستيراد الإجمالي لليابان انخفضت إلى 3%.

أما في الصين فقد صرح المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الصينية جين شوانغ، بأن الإجراءات الأمريكية تؤدي إلى زيادة التوترات في الشرق الأوسط والتقلبات في سوق الطاقة الدولي، وحث الولايات المتحدة على إظهار المسؤولية والقيام بدور بناء وليس العكس، مضيفا أن بكين قدمت مذكرة للولايات المتحدة في هذا الصدد.

من جهتها تركيا رفضت القرار الامريكي على لسان وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، واعتبر في تغريدة له على موقع تويتر أن العقوبات على واردات النفط الإيراني لن تخدم السلام والاستقرار الإقليميين، بل سيضر الشعب الإيراني.

وتابع تشاووش أوغلو: “إن تركيا ترفض العقوبات أحادية الجانب والإملاءات حول كيفية ترتيب العلاقات مع الجيران”.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق