دولي

التحالف يتهم الدفاع الروسية بنشر صور من لعبة ” فيديو” على أنها لتنظيم الدولة

اتهم المتحدث باسم التحالف الدولي، الكولونيل ريان ديلون، وزارة الدفاع الروسية بنشر صورة مأخوذة من “لعبة فيديو” على أنها رتلا لتنظيم ” داعش” خارج من مدينة البوكمال شرقي سوريا، رفضت الولايات المتحدة الأمريكية استهدافه.

وسبق أن قالت وزارة الدفاع الروسية، إن “الأمريكيين رفضوا قصف عناصر التنظيم الخارجين من مدينة البوكمال استنادا إلى معطيات لديهم تفيد بأن العناصر يسلمون أنفسهم طوعا، وهم مدرجون تحت بنود معاهدة جنيف حول أسرى الحرب”.

وقال “ديلون” ليل الثلاثاء – الأربعاء، إن “بيانات وزارة الدفاع الروسية هي تقريبا بنفس دقة حملتها الجوية وأعتقد أن هذا سببا يدعوها للشروع في أحدث وابل من الأكاذيب”، حسب وكالة “رويترز”.

وتابع “لا يمكنني التحقق قطعا لكنني رأيت التقرير الذي يفيد بأن واحدة من الصور مأخوذة من لعبة فيديو لذلك فإن هذا يتماشى مجددا مع ما نراه يخرج من وزارة الدفاع الروسية كونه بلا أساس وغير دقيق وخاطئ تماما”.

من جانبها اعترفت وزارة الدفاع الروسية، بأن موظفا أرفق صورا خاطئة ببيان يتهم الولايات المتحدة بتوفير غطاء جوي فعلي لتنظيم “الدولة” وذلك بعد رصد الخطأ على الإنترنت، مضيفة أنها ستحقق في الواقعة.

وتحاول قوات الأسد بدعم من الطائرات الحربية الروسية السيطرة على مدينة البوكمال بعدسيطرتها مؤخرا على مدينة الميادين، عقب تصريحات المتحدث باسم التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية، أن مدينة البوكمال هي هدف “أكيد” للتحالف الدولي لكن قرار شن هجوم بري عليها يعود لما تسمى بـ “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، التي يدعمها.

وطن اف ام 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق