دولي

وزير الدفاع الأمريكي : من الحمق الشديد استخدام نظام الأسد للكيماوي

جدد وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس اليوم الأحد تحذيره لنظام الأسد من استخدام الغاز في النزاع الدائر، خاصة بعد أن تحدثت تقارير عن استخدام أسلحة كيميائية في الغوطة الشرقية التي يحاصرها نظام الأسد منذ سنوات.

وصرح ماتيس الذي يزور سلطنة عمان بأنه سيكون من “الحمق الشديد” استخدام هذه الأسلحة، منتقدا في ذات الوقت روسيا التي توفر غطاء لنظام الأسد.

وقال ماتيس في تصريحات أدلى بها للصحافيين في مسقط أثناء حديثه عن الوضع في الغوطة الشرقية الخاضعة لسيطرة فصائل الثوار: “لقد أوضحنا بشكل جلي للغاية أن استخدام الغاز ضد الناس، المدنيين، في أي ساحة معارك قد يكون أمرا غير حكيم”.

وتأتي تصريحات ماتيس التي تكررت في أكثر من مناسبة على لسان مسؤولين أمريكيين بعد ورود تقارير عن استخدام غازات سامة في الغوطة الشرقية، حيث أكد أطباء قبل أيام تعرض العشرات من المدنيين إلى الاختناق جراء استنشاق غازات سامة عقب قصف نظام الأسد للمنطقة، ما يرجح استخدامه للسلاح الكيماوي.

وكانت الولايات المتحدة من مجلس الأمن الدولي أوصت بتشكيل لجنة تحقيق جديدة حول استخدام السلاح الكيماوي في سوريا، بعد ورود تقارير جديدة تفيد باستخدام هذا السلاح في الهجمات العنيفة التي يشنها النظام ضد الغوطة الشرقية.

ويدعو مشروع القرار المقدم من واشنطن إلى تشكيل لجنة تحقيق دولية تحت اسم “آلية التحقيق الأممية المستقلة” (يونيمي) بتفويض لمدة سنة واحدة، تتولى تحديد المسؤولين عن هجمات السلاح الكيماوي في سوريا.

ويعتقد مراقبون أن هذا المشروع لن يرى النور، وسيواجه على الأرجح باستخدام الروس لحق النقض “الفيتو” لمنع تمريره على غرار الكثير من القرارات التي أفشلتها موسكو.

وطن اف ام / وكالات 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق