دولي

جاويش أوغلو : دول إسلامية تحاول ضرب الليرة التركية

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو الأربعاء أنّ هناك رابطاً بين المحاولة الانقلابية الفاشلة في تموز/يونيو من العام 2016، والتدهور الذي أصاب الليرة التركية ومستويات صرفها أمام الدولار الأمريكي في الأسابيع الأخيرة.

وفي تصريحات لقناة A HABER التركية، قال الوزير التركي إن من سماهم “لوبي الفوائد والدول الغربية” يحاولون ضرب الليرة التركية بعد فشلهم في المحاولة الانقلابية، مضيفا في ذات الوقت أن “هناك دولا إسلامية بين الدول التي تحاول ضرب الليرة”، دون أن يسمي أيا منها.

وتأتي هذه التصريحات بعد وصول سعر صرف الليرة أمام الدولار لمستوى قياسين قبل أن تسجل الأربعاء أعلى مستوياتها في نحو أسبوعين، وبلغت 4.4560 ليرة للدولار بحلول الساعة 12:02 بتوقيت غرينتش بارتفاع اثنين بالمئة.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان دعا مواطنيه الأسبوع الماضي إلى تحويل ما بحوزتهم من عملات أجنبية إلى الليرة التركية “لإفساد المؤامرة الاقتصادية التي تحاك لتركيا”، وفق تعبيره.

وطن اف ام 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق