سوريا

ما مصير الليرة السورية في حال تطبيق قانون “قيصر” ؟

رجح خبير اقتصادي سوري أن تعاود الليرة السورية الهبوط مجددا أمام بقية العملات في حال الموافقة على “قانون قيصر”، وفرض حزمة عقوبات كبيرة كبيرة على نظام الأسد وداعميه.

وقال الدكتور فراس شعبو الخبير الاقتصادي والمالي في مداخلة مع وطن اف ام اليوم الخميس 12 كانون الأول، إن الليرة السورية قد تعاود الانهيار، وتصل إلى عتبات الـ900 ليرة، وحتى الألف ليرة، أمام الدولار الواحد.

“شعبو” أكد في الوقت نفسه أن الاقتصاد السوري منهار بالأصل، وسيزيد تطبيق قانون قيصر من ذلك الانهيار، مشيرا بالقول : “مشكلة الليرة السورية ليست لبنان أو قيصر.. لا يوجد اقتصاد حقيقي في سوريا”.

واعتبر الخبير الاقتصادي أن تطبيق قانون قيصر يمثل استمرارا لمسلسل العقوبات المفروضة على نظام الأسد، وهو رسالة سياسية من المجتمع الدولي أكثر منها اقتصادية.

وتابع: “قانون قيصر رسالة سياسية أكثر منها اقتصادية، اليوم أمريكا تريد أن تفهم النظام السوري نحن غير راضين عن أي عملية اقتصادية بدون حل سياسي”

من المتضرر؟
ولفت “شعبو” إلى أن المعطيات تشير إلى أن المتضرر الأكبر من تطبيق العقوبات الاقتصادية على نظام الأسد هو الشعب والاقتصاد السوري وصغار الكسبة.

وأكد أن نظام الأسد ورموزه المحيطة به سيستغلون العقوبات الأمريكية في حال إقرارها لزيادة الضغط على الشعب السوري الذي يعاني أصلا من وضع اقتصادي مترد.

وأمس الأربعاء، وافق مجلس النواب الأمريكي، بأغلبية ساحقة على تمرير قانون قيصر ومن المقرر أن يُعرض القانون على مجلس الشيوخ، ومن ثم يتبقى موافقة الرئيس دونالد ترامب، وفي حال إقراره سيتم فرض عقوبات شديدة على بشار الأسد ورموز نظامه وأي دولة أو جهة تتورط في دعمه.

اعرف المزيد حول قانون قيصر في المادة التالية:

“قانون قيصر” .. هل يفعلها ترامب ويقتل نظام الأسد سريرياً؟

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق