حلبمنوعات

فنانون يتضامنون مع حلب التي يدمرها الأسد

عبرت المطربة اللبنانية أليسا عن تضامنها مع مدينة حلب التي تشهد هجوما شرسا من النظام السوري أودى بحياة أكثر من 250 قتيلا، وقالت في تغريدة على حسابها الرسمي بموقع تويتر: “هذا العالم قاس جدا.. تركوا حلب تحترق وحدها والسوريون يموتون قصفا بالبراميل.. يا رب احفظ سوريا بلد أمي”.

وأعادت أليسا تغريد خبر يتحدث عن قصف حلب وتضمن صورة لانتشال رضيع من تحت الأنقاض، بالإضافة إلى إعادة تغريد أبيات شعر للشاعر السوري الراحل نزار قباني يتحدث فيها عن “الحزن على الشام”.

الممثلة كندة علوش أعربت بدورها عن تضامنها عبر حسابها على انستغرام بصورة تحمل هاشتاغ #حلب_تحترق، معلقة “لا أحد يهتم بشأن سوريا في العالم الخارجي، لذلك نرجوكم تغيير صوركم للون الأحمر آملين أن يكون يلفت هذا اللون انتباههم، ارفعوا الوعي بالكارثة الإنسانية الواقعة بسوريا. هذا ليس بياناً سياسياً وإنما إنسانياً”.

كما أنّ الممثل السوري مكسيم خليل الداعم للثورة السورية، أعلن تضامنه مع ضحايا القصف بحلب، مرتدياً قميصاً أحمر اللون يحمل هاشتاغ #انقذوا_حلب ضمن حملة دولية تحمل نفس الاسم للفت أنظار العالم لما يجري في سوريا.

وتشهد حلب قصفاً عنيفاً منذ أيام إثر القصف الهمجي لطائرات الأسد والطائرات الروسية على أغلب أحياءه مخلفاً تدميراً كبيراً ومئات الجرحى والشهداء ، إضافة لنزوح الأهالي ، تزامناً معذ لك أطلق ناشطون هاشتاغ #حلب_تحترق والذي وصل إلى أكثر من مليون تغريدة على تويتر في يوم واحد ، كما رافق الهاشتاغ وضع صورة حمراء على الحسابات الشخصية على الفيسبوك .

المصدر : وطن اف ام 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق