أخبار سوريةمنوعات

رغم التشبيح.. أنباء عن إقصاء 3 من كبار الفنانين الموالين للأسد

أفاد موقع “هاشتاغ سوريا” الموالي لنظام الأسد بأنه تم منع ثلاثة فنانين موالين من الظهور على الشاشات السورية، على الرغم من مواقفهم التشبيحية، وهم أمل عرفة وعباس النوري وعابد فهد.

وقال الموقع إن مصادره الداخلية في وزارة الإعلام بحكومة الأسد أكدت أن الوزارة وجهت كافة التلفزيونات والإذاعات العاملة على الأراضي السورية شفوياً بمنع استضافت أمل عرفة، أو عرض برامجها ومسلسلاتها على الشاشات والإذاعات الوطنية.

وكانت أمل عرفة قدمت تبريرات للمشهد المخزي الذي مثلته في مسلسل “كونتاك” ، والذي لاقى ردود فعل غاضبة من السوريين، ما دفعها لتقديم تبريرات وتمني أنها لو لم تصور المشهد، في الوقت الذي لم تتراجع فيه عن مهاجمة الخوذ البيضاء ودورها الإنساني.

وعن عابد فهد، قال الموقع إنه ممنوع من الظهور والاستضافة على الشاشات والإذاعات السورية المحلية التابعة للنظام، وحسب مصدر فإن السبب غير معلوم حتى اللحظة.

وأضاف الموقع “وما يؤكد هذا المنع، توقيف بث مقابلة أجرتها معه إذاعة صوت الشباب ضمن برنامج مع الكبار، حيث تم إزالة إعلان استضافته قبل يوم من بث البرنامج”.

وكان عابد فهد شارك في المسلسل الرمضاني الأخير “دقيقة صمت”، والذي لاقى ردود فعل غاضبة من موالي الأسد، وهو مسلسل لبناني سوري مشترك، تدور أحداثه عن فساد المسؤولين في نظام الأسد وقيامهم بتهريب المحكومين من السجون مقابل المال.

وعن سبب منع عباس النوري، قال الموقع إن ذلك يعود لصريحه المشهور بحق القائد التاريخي “صلاح الدين الأيوبي”، حيث كان قد وصفه النوري بالـ “كذبة الكبيرة”، ما دفع المسؤولين عن الهيئة للتوجيه الشفوي بمنعه من الظهور، والذي يعتبر بمثابة قرار إداري في الهيئة.

هذا ولم يصدر من الفنانين الموالين الثلاثة حتى اليوم 11 حزيران أي تصريح ينفي أو يؤكد ما ذكره “هاشتاغ سوريا”.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق