أخبار سوريةدرعا

حزب البعث اللبناني ينعي قيادياً في درعا

نعى “حزب البعث” اللبناني مقتل القيادي في صفوفه، حسين علي رابحة، جراء المعارك الدائرة بين قوات الأسد والميليشيات المسانده له من جهة، وفصائل المعارضة من جهة أخرى.

جاء ذلك في بيان للحزب، وقال فيه إن “الحزب برئاسة الأمين القطري نعمان شلق ينعون الرفيق الشهيد علي حسين رابحة الملقب أبو علي، من قوات البعث في لبنان، الذي استشهد دفاعًا عن شرف الأمة العربية في مواجهة الإرهاب بمدينة درعا”.

وأضاف أن القيادي قتل أمس الاثنين، وهو من مواليد قضاء مدينة النبطية في الجنوب اللبناني، وانتسب إلى الحزب في عام 1995، وكلف بعدة مهام حزبية بعد نيله العضوية في عام 2000.

وأسفرت معارك مخيم درعا في الأيام القليلة الماضية عن مقتل قياديين في صفوف قوات الأسد والميليشيات المساندة له، كان آخرهم المقدم أحمد تاجو، من مرتبات “الفرقة الرابعة”، والملقب بـ”أسد الفرقة الرابعة”.

ويحاول نظام الأسد التقدم إلى المخيم، لعزله قبل الهجوم على منطقة غرز، باعتباره خط دفاعٍ عنها، ساعيًا إلى قطع الطريق بين مدينة درعا وريفها الشرقي.

وتزامنت هذه الأنباء مع نشر أنباء عبر صفحات موالية تؤكد توجه قوات وميليشيات إلى درعا، بما فيها “الفرقة الرابعة”.

وتقاتل عدة ميليشيات لبنانية إلى جانب قوات الأسد، أبرزها “حزب الله” اللبناني، وكتيبة “حيدر العاملي” من الحرس القومي العربي، وقوات “حزب البعث” اللبناني تحت قيادة ماجد منصور.

إضافةً إلى “صقور العاصفة”، “كتيبة الإمام الباقر”، “سرايا الغالبون”، “حركة الصابرين”.

وطن اف ام 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق