أخبار سورية

مقتل أحد أبرز قادة ميليشيا فاطميون في معارك سوريا

أعلن موقع “روسيا اليوم “، أن علي جعفري أحد قادة ميليشيا “لواء فاطميون” قتل في سوريا.

ونقل موقع القناة عن مراسله اليوم الثلاثاء خبر مقتل “جعفري” عن وكالات أنباء إيرانية، دون أي تفاصيل إضافية عن مكان مقتله والجهة التي قامت بقتله.

وتصنف ميليشيا “فاطميون” الإرهابية ثاني أكبر مجموعة مسلحة موجودة في سوريا، بعد ميليشيا”حزب الله” اللبناني.

وكان قائد ومؤسس “لواء فاطميون”، “علي توسلي”، قد قتل في معارك بريف درعا الشمالي، في مارس/ آذار من العام 2015.

كما قتل “محمد حسين حسيني” الملقب بـ”سيد حكيم” مساعد قائد “لواء فاطميون” في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، إثر انفجار عبوة ناسفة كانت مزروعة في الطريق شرق تدمر وسط سوريا.

وعمدت إيران إلى إرسال ميليشيات للقتال في سوريا منضوية تحت ألوية “الحرس الثوري”.

وتتفرع هذه الميليشيات إلى مقاتلين من الأفغان الشيعة تحت مسمى “لواء فاطميون”، وأخرى يطلق عليها “زينبيون”، وتضم باكستانيين شيعة.

ومنذ تدخلها العسكري لمساندة نظام الأسد لقمع الثورة الشعبية التي اندلعت ضده في 2011، تتكبد إيران بين الحين والآخر خسائر في صفوف جنرالاتها وجنودها الذين سقط منهم الكثيرون.

وطن اف ام 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق