أخبار سوريةالرقة

مجزرة مروعة يرتكبها التحالف الدولي في الرقة بحق المدنيين وميليشيا قسد تتقدم

ارتكب طيران طيران التحالف الدولي الذي تقوده أمريكا ضد تنظيم “داعش”، بالإضافة إلى سلاح الجو الروسي مجزرتين مروعتين في مدينة الرقة معقل التنظيم في سوريا، وتسبب الطرفان في استشهاد عشرات المدنيين وإصابة آخرين، فيما تواصل ميليشيات قوات ” قسد ” تقدمها بالمدينة.

وذكرت حملة “الرقة تذبح بصمت”، أن طيران التحالف وقصف ميليشيات ” قسد” ( قوات سوريا الديمقراطية )  على أحياء مدينة الرقة، تسبب أمس الأربعاء، في استشهاد 36 شخصاً وإصابة أكثر من 50 آخرين.

 

وأشارت الحملة في صفحتها على موقع “فيسبوك”، اليوم الخميس، أن الطائرات الروسية ارتكبت مجزرة قبل يومين بعد استهدافها مخيماً لنازحين في ريف الرقة الشرقي من بلدة السبخة، راح ضحيتها 15 شهيداً بالإضافة إلى إصابة آخرين، لافتةً إلى أن عدداً من المصابين تم نقلهم لمشافي في دير الزور.

 وميدانياً، باتت ميليشيات “قسد” التي يشكل المقاتلون الأكراد الجزء الأكبر منها، يسيطرون على نصف مساحة الرقة معقل “تنظيم الدولة” في سوريا، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الفرنسية عن المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وذكرت ميليشيات “قسد” أنها أصبحت في وسط حي نزلة شحادة الواقع جنوب الرقة، مشيرةً أنها تصدت لهجمات مقاتلين من التنظيم استخدموا العربات المفخخة، مضيفةً أن المنطقة لا تزال تشهد اشتباكات.

ويدعم طيران التحالف بقيادة أمريكا الميليشيات الكردية التي تشن الهجوم على التنظيم في سوريا، بالإضافة إلى وجود مستشارين للقوات الخاصة وأسلحة وعتاد يقدمها التحالف للميليشيات.

وفر عشرات آلاف المدنيين من العنف المتصاعد في الرقة، وتقدر الأمم المتحدة أن حوالى 50,000 شخص ما زالوا محتجزين داخل المدينة.

وطن اف ام 

 

 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق