أخبار سوريةإدلب

انتقاماً لإسقاط طائرتها .. روسيا تخرج مستشفى جديداً بريف ادلب عن الخدمة

تواصل الطائرات الروسية استهداف البنى التحتية والمنشآت الحيوية في ريف ادلب، حيث استهدف اليوم مستشفى كفرنبل الجراحي والمركز الصحي في بلدة تل مرديخ ما أدى إلى خروجهما عن الخدمة، بحسب مراسل وطن اف ام. 

هذا وكانت الطائرات الروسية استهدفت مستشفى معرة النعمان المركزي وقبله مستشفى عدي في سراقب وأخرجتهما عن الخدمة.

إلى ذلك استشهد 8 مدنيين وجرح عدد آخر أمس، إثر قصف جوي طال مدينة كفرَنبل في ريف ادلب.

وأضاف مراسلنا أن قوات الأسد استهدفت مدينة سراقب بغاز الكلور السام ما أدى إلى إصابة 12 شخصاً بحالات اختناق بينهم 3 متطوعين في الدفاع المدني.

في غضون ذلك تعرضت مدينة إدلب أمس لقصف من الطائرات الروسية الامر الذي أسفر عن استشهاد 3 مدنيين من عائلة واحد وإصابة 20 آخرين بجروح ، وفق مراسلنا في المدينة.

وفي سياق متصل طالبت نقابة عمال الخدمات الصحية في ادلب، تركيا بتحمل المسؤولية والوفاء بتعهداتها في إطار مناطق تخفيف التصعيد والضغط على روسيا لإيقاف الحملة البربرية، وفق بيان لها.

وتأتي الحملة العسكرية الروسية المكثفة على محافظة ادلب بعد إسقاط الفصائل العسكرية لطائرة روسية أول أمس السبت ومقتل طاقمها.

وطن اف ام 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق