أخبار سوريةريف دمشق

لجنة المفاوضات في مدينة الرحيبة تتوصل لاتفاق يقضي بخروج الثوار مقابل الغذاء

قالت “لجنة التفاوض” في مدينة الرحيبة شمال شرق دمشق الخميس، إنها توصلت لإتفاق مع قوات الأسد يقضي بإنشاء نقطتي مراقبة ونقل مقرات الفصائل العسكرية وأسلحتها خارج المدينة مقابل فتح الطريق أمام دخول الأغذية والبضائع.

وأضافت “لجنة التفاوض” في بيان لها عبر موقع “تلغرام”، إن نقطتي المراقبة ستكونان على أطراف البلدة وتحت سيطرة أبناء المدينة، كما سيعملون على إخلاء فصائل الجيش الحر لمقراتهم وإخراج الأسلحة الثقيلة والمتوسطة منها، لإعلانها “خالية من السلاح”.

وأكدت ” لجنة التفاوض ” أن هدفها هو إبعاد المدينة عن ساحة (الصراع ) وحفظ وسلامة أمن المدينة ، عبر فصل الرحيبة عن الجبل والبترا “.

وتوصل وفد روسي لتوقيع اتفاق مع فصائل الثوار يقضي بوقف إطلاق النار في منطقة القلمون الشرقي مطلع أيلول / سبتمر الفائت، ينص على انتشار قوات روسية على طول الخط الفاصل بينها وبين قوات الأسد، وتشكيل لجنة لتسهيل الإفراج عن المعتقلين والمختطفين والمحتجزين لدى الطرفين، خلال شهر واحد.

وطن اف ام 

 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق