أخبار سورية

بعد الاتفاق مع الروس .. باصات التهجير تصل الرستن

وصلت الحافلات التي ستقل الدفعة الأولى المهجرين من ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي إلى الشمال السوري، لمدينة الرستن بحسب ما أفاد مراسل وطن اف ام.

ومن المتوقع أن يخرج 6000 شخصاً بينهم مدنيون وعسكريون باتجاه مدينة ادلب ومدينة جرابلس في ريف حلب الشرقي.

وطالب مجلس محافظة حماة الحرة أول أمس السبت بالإضافة لمجالس ريف حماة الجنوبي المنظمات الإنسانية بالتعاون والتجهيز لاستقبال المهجرين من المنطقة.

في وقت سابق عقدت عدة فصائل في ريف حمص الشمالي وريف حماة الجنوبي اجتماعا مع الجانب الروسي.

وقال مراسل وطن اف ام إن الفصائل وافقت على تسليم السلاح الثقيل خلال ثلاثة أيام ووقف إطلاق النار بشكل كامل فضلاً عن خروج من لا يرغب بالتسوية مع نظام الأسد إلى الشمال السوري.

وأضاف المراسل أن الشرطة الروسية والشرطة المدنية التابعة للأسد ستدخل بعد خروج آخر قافلة مهجرين من مناطق الريف الشمالي لحمص.

وتابع المراسل “يحق لكل مقاتل اخراج بندقيته وثلاثة مخازن إضافة للأغراض الشخصية”.

ولفت المراسل إلى أن قوات الأسد لن تدخل المنطقة طيلة فترة وجود الشرطة الروسية التي ستسير دوريات لمدة 6 أشهر.

وكانت كبرى الفصائل العاملة في ريف حمص الشمالي “الفيلق الرابع، غرفة عمليات رص الصفوف وجبهة تحرير سوريا” أعلنت رفضها اتفاق التهجير الذي يقضي بتسليم المنطقة لنظام الأسد.

 

وطن اف ام

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق