أخبار سوريةريف دمشق

نظام الأسد يمنع وفد أممي من مرافقة قافلة مساعدات إلى ريف دمشق

اتهم منسق الشؤون الإنسانية الإقليمي لسوريا بانوس مومسيس في جنيف اليوم الاثنين، نظام الأسد بمنع وفد المنظمة الدولية من مرافقة قافلة مساعدات إنسانية إلى ريف دمشق.

وبحسب مومسيس، وصلت مدينة دوما في ريف دمشق أمس الأحد أول قافلة مساعدات منذ ثلاثة أشهر، ولكن نظام الأسد منع وفد المنظمة الدولية من مرافقة القافلة.

وفي سياق منفصل، حذر مومسيس من تصاعد التوتر في إدلب، مما ينذر بإطلاق موجة جديدة من الهجرة باتجاه تركيا.

ودعا المسؤول الدول الكبرى المعنية للتوصل إلى حل تفاوضي لوقف القتال وتجنب الكارثة الإنسانية في إدلب، قائلا: “نحن قلقون إزاء احتمال أن يصبح مليونان ونصف مليون شخص لاجئين في تركيا، فلم يعد هناك مكان لاستيعابهم داخل سوريا”.

وأشار المسؤول إلى شح الموارد المتوفرة لتنفيذ العمليات الإنسانية في سوريا، إذ لم يقدم المانحون حتى الآن إلا حوالي 26% فقط مما وعدوا به من الأموال لهذه السنة، مذكّرا بأن المشاركين في مؤتمر المانحين الذي عقد في بروكسل أبريل الماضي، تعهد بتخصيص 4,4 مليارات الدولارات للعمليات الإنسانية داخل سوريا في الدول التي يقيم فيها اللاجئون السوريون.

وقال مومسيس إنه كان من المفروض الحصول على 50% من هذا المبلغ خلال النصف الأول من العام الحالي، لمواجهة الأوضاع الدراماتيكية التي تعيشها سوريا.

وسيطر نظام الأسد على مناطق الغوطة الشرقية بدعم روسي بعد أعنف عملية عسكرية تسببت باستشهاد وجرح الآلاف من المدنيين، ثم إجبار من تبقى على التهجير نحو الشمال السوري.

وطن اف ام  

 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق