أخبار سورية

الشبكة السورية توثق استهداف المراكز الحيوية بالنصف الأول من 2018

نشرت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” تقريراً حول استهداف الماكز الحيوية المدنية في سوريا خلال النصف الأول من 2018.

وبينت الشبكة في تقريرها أن ما لا يقل عن 453 حادثة اعتداء على مراكز حيوية مدنية في سوريا خلال النصف الأول من العام الجاري، بينها 371 اعتداء على الأقل نفذتها قوات النظام السوري وروسيا.

وقالت الشبكة إن قوات الأسد ارتكبت خلال النصف الأول من العام الجاري 250 اعتداءا على مراكز حيوية مدنية، بينما نفذت روسيا 121 اعتداءا خلال الفترة ذاتها، في حين ارتكب التحالف الدولي والوحدات الكردية 10 اعتداءات.

ونفذ تنظيم الدولة اعتداءين على مراكز مماثلة، كما نفذت “هيئة تحرير الشام” اعتداءين أيضا، بينما ارتكبت فصائل المعارضة اعتداء واحدا، ونسب التقرير 67 اعتداء لجهات أخرى.

وتضمنت المراكز الحيوية التي وثقها التقرير 108 منشآت طبية، و103 من البنى التحتية، و93 مركزا دينيا، و78 مركزا تعليميا، إضافة إلى 46 مربعا سكنيا، و13 مخيما، و9 مراكز للهلال الأحمر، و3 مراكز ثقافية.

وطالبت “الشبكة” في تقريرها مجلس الأمن الدولي باتخاذ إجراءات إضافية وإحالة الملف السوري إلى المحكمة الجنائية الدولية، وتوسيع العقوبات لتشمل كلاً من نظام الأسد والنظام والإيراني نتيجة تورطهم في جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، إضافة لإدراج الميليشيات المساندة للنظام على قوائم الإرهاب.

كذلك تضمن التقرير مجموعة من التوصيات إلى المجتمع الدولي والأمم المتحدة والهيئات الحقوقية والإنسانية الدولية وكل من “النظام الروسي” والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة والتحالف الدولي و”قسد” وفصائل الجيش الحر، بوجوب اتخاذ إجراءات لإيقاف الجرائم بحق المدنيين ومحاسبة المتورطين فيها.

وسبق أن وثقت “الشبكة” ارتكاب 186 مجزرة في سوريا خلال النصف الأول من العام الجاري، إضافة لاستشهاد 86 من الكوادر الطبية ومتطوعي “الدفاع المدني” ومنظمة “الهلال الأحمر” منذ مطلع العام حتى بداية شهر تموز الجاري، كما وثقت استشهاد 40 شخصا تحت التعذيب في السجون بسوريا منذ بداية العام وحتى الأول من أيار.

متابعات

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق