منوعات

ما المشاكل المتوقعة لزيادة الوزن؟

توصلت دراسة طبية حديثة إلى أنه من المرجح أن يدخل الأفراد إلى المستشفى بسبب الإصابة بالإنفلونزا أو بفيروس تنفسي آخر إذا كانوا يعانون من نقص أو زيادة في الوزن.

وأجرى الدراسة جون بايجل، وهو دكتور في الطب يعمل في “ليدوس” لأبحاث الهندسة الطبية الحيوية، مع باحثين من المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية يعملون في مستشفيات بالمكسيك. ونشرت في مجلة “الإنفلونزا والفيروسات التنفسية الأخرى.

وراجعت الدراسة بيانات من ستة مستشفيات في المكسيك، حيث شملت 4778 شخصا يعانون من أعراض أمراض شبيهة بالإنفلونزا.

وكان بين هؤلاء الأشخاص مرضى سبق لهم أن تلقوا علاجا في المستشفى، في حين كان بعضهم الآخر مرضى من العيادات الخارجية.

ووجد العلماء أن خطر دخول المستشفى كان أقل بالنسبة لأولئك الذين يتمتعون بمؤشر كتلة جسم في نطاق الوزن العادي، بينما كان أعلى بالنسبة لأولئك الذين كان مؤشر كتلة الجسم لديهم في أدنى وأعلى نطاقات، وفقا لما نقله موقع ميديكال نيوز توداي.

وشكل الأطفال، الذين كانت أعمارهم جميعا أقل من 18 سنة، 32% من الأشخاص الذين شملتهم هذه الدراسة. لكن العلماء لم يجدوا صلة واضحة بين مؤشر كتلة الجسم ومخاطر الإصابة بالأمراض الشبيهة بالإنفلونزا الشديدة في هذه المجموعة.

ويقيم وزن الشخص عبر مؤشر الكتلة، وهو وزن الشخص بالكيلوغرام مقسومًا على مربع الطول بالمتر. ولأنه من السهل قياسه فإن الباحثين غالبا يستخدمونه لاكتشاف المخاطر الصحية المتعلقة بالوزن بين السكان أو في مجموعات كبيرة جدا.

والتالي تقيم الوزن وفقا لمؤشر الكتلة:

  • نقصان في الوزن: يكون مؤشر كتلة الجسم أقل من 18.5.
  • الوزن طبيعي: يتراوح مؤشر كتلة الجسم بين 18.5 و24.9.
  • زيادة في الوزن: يتراوح مؤشر كتلة الجسم بين 25 و29.9.
  • سمنة: يكون مؤشر كتلة الجسم من 30 فما فوق.

وتوصل مؤلفو الدراسة إلى أن الأشخاص الذين يدخنون يوميا بالإضافة إلى الأشخاص قليلي النشاط، ينتمون إلى المجموعة التي تعاني من نقص في الوزن والمجموعة التي تعاني من الوزن الزائد على حد السواء.

وتوصي هذه الدراسة بأن يفحص مقدمو الرعاية الصحية الأشخاص الذين يعانون من مشكلة نقص الوزن لرصد المخاطر الصحية التي قد يعانون منها تماما مثلما يفعلون مع الأشخاص الذين يعانون من البدانة.

وأشار القائمون على هذه الدراسة إلى أن بحثهم هو أول دليل منشور يكشف أنهم وجدوا صلة بين مؤشر كتلة الجسم المنخفض وخطر الإصابة بأمراض شبيهة بالإنفلونزا. كما أوردوا أن نقص الوزن يبدو عامل خطر ثابت لدى جميع المشاركين البالغين المصابين بمرض شبيه بالإنفلونزا.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق