صباحك وطن

شنتة سفر- إعادة المحاكمات للحصول على حق اللجوء للسوريين في ألمانيا

بدأت الحكومة الألمانية منذ إغلاقها لسياسة الباب المفتوح بإعادة النظر في طلبات اللجوء، خاصة بعد فضيحة الضابط الألماني الذي تقدم بطلب لجوء في ألمانيا، وحصل عليه.

مراسلة وطن إف إم في ألمانيا سميه طه، قالت لفقرة (شنتة سفر) “كان يكفي أن يكون الشخص سوري ليحصل على حق اللجوء في ألمانيا، لكن فضائح كبيرة لاحقت الموظفين وبعض اللاجئين فمن أكبر الفضائح هو منح حق اللجوء لضابط ألماني، ومنح حق اللجوء لسوري تقدم بطلب اللجوء بأسماء مختلفة 23 مرة بمدن وولايات مختلفة فحصل على المساعدات الكاملة 23 مرة شهرياً لحين اكتشاف أمره، بالإضافة إلى منح اللجوء لضابط مخابرات سوري اعترف بأنه كان تابعاً لمخابرات الأسد ويعمل لصالحه وهذا يتعارض مع شروط اللجوء وقانونه”.

وأضافت طه “منذ حوالي السنة بدأت الحكومة الألمانية بإعادة دراسة أوراق السوريين وطلبهم لإعادة المحاكمة، وكأنهم لاجئين جدد في ألمانيا لكن كانت هذه المحاكم شكلية وغير إجبارية لذلك نشر عدد كبير من المحامين العرب حينها عدة نصائح أهمها عدم الذهاب لهذه المحاكم الجديدة حتى لا يقع اللاجئ بمشاكل”.

وأكدت طه أنه “حالياً وبعد فشل الحكومة بإعادة دراسة ملفات اللاجئين بدأت باتخاذ إجراءات قانونية جديدة أهم بند فيها هو أن الموعد للمحاكمة الجديدة أصبح إجبارياً ومطلوب أن يحضر اللاجئ كل الوثائق السورية التي يملكها سواء كان جواز سفر منتهي الصلاحية، أو هوية سورية أو أي وثيقة أخرى تثبت أنه سوري وأنه ليس بعربي منتحل لجنسية السوري”.

تفاصيل أكثر يمكنكم سماعها عبر الرابط:

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق