صباحك وطن

خدني على بلادي – ما الصعوبات التي تواجه الخوذ البيضاء في قطاع خان شيخون

بلغ عدد متطوعي الخوذ البيضاء في الشمال المحرر 2800 عنصراً، وفي إدلب وحدها 1300 عنصراً أما في قطاع خان شيخون  وصل إلى 132 عنصراً.

وقد تحدث قائد قطاع خان شيخون في منظومة الخوذ البيضاء زياد عبود لفقرة (خدني على بلادي) أوضح أن الجهد المبذول من قبل عناصر الدفاع المدني بإخراج المدنيين من تحت الأنقاض وإسعاف الجرحى وإزاحة الركام وإطفاء الحرائق هو جهد جبار رغم قلة الإمكانيات واستمرار القصف الهجمات المزدوجة التي تتعرض لها فريق الخوذ البيضاء أثناء العمل.

وأضاف “عبود” أن التنظيم في القطاع عائد لقائد القطاع والتنسيق بين المراكز الموجودة والمسؤول عنها حسب حجم القطاع، وذلك بتنسيق عملياتها والبرامج والخطط، أما التنسيق بين القطاعات فيتم التواصل عن طريق غرف الواتساب والتليغرام والقبضات اللاسلكية عند الحاجة لدعم بأوقات حدوث المجازر بمناطق أخرى هذا فيما يخص العمل المهني أما الجانب الإداري هناك مكاتب مختصصة تقوم بهذا العمل.

وأكد “عبود” أن مسألة التمويل تعود للإدارة الرئيسية وأن القطاعات تتسلم مخصصاتها من المديرية التابعين لها فيما يخص مكافآت بدل تطوع وطعام ومواصلات وبدل تشغيل للآليات.

كما أشار “عبود” إلى أن طريقة الانتساب أو التطوع في الخوذ البيضاء من خلال مسابقات يتقدم إليها الجميع حسب الاختصاص المطلوب وتتم الموافقة حسب الكفاءة.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق