صباحك وطن

خدني على بلادي – “إلا صلاتي”.. مشروع تحفيزي للأطفال في عفرين

أفكار ومشاريع كثيرة تُوجه للأطفال فهم لبنة المجتمع الأولى وكل وسيلة تضيف لهم معرفة تطوّر من قدراتهم، لهذا كان مشروع “إلا صلاتي” الذي أطلقته مؤسسة “تآخٍ بلا حدود” بهدف ربط الأطفال بتعاليم دينهم.

لفقرة (خدني على بلادي) تحدث مدير مؤسسة “تآخٍ بلا حدود” محمد ياسر أبو كشة عن المشروع فقال: “الفكرة قديمة لكنها موجودة في كثير من الدول الإسلامية وعملنا على تطويرها في مؤسستنا، بهدف ربط الأطفال بالمساجد وكذلك ربطهم بآبائهم من خلال مرافقتهم لصلاتي الفجر والعشاء”.

يشمل المشروع، الذي يستهدف الفئة العمرية للأطفال من 9-15 عاماً، تعليم الأطفال بعض القيم وحفظ بعض الأحاديث النبوية وبعض الأناشيد الهادفة.
وأشار “أبو كشة” إلى أن المشروع بمثابة انطلاقة لمعرفة عدد الأطفال المتفوقين بحيث يقام لهم برنامج ثابت ليتم استثمار تفوقهم.

وأكد “أبو كشة” أن هذا المشروع يمتد الآن لمرحلته السابعة بما يقارب 2500 طفل من قرى مختلفة بحساب كل 40 يوم منطقة جديدة ضمن منطقتي (درع الفرات وغصن الزيتون)، وفي المرحلة السابعة فقط شارك 450 طفل من خمس جوامع متفرقة.

أما بالنسبة للتمويل فالمؤسسة لا تعتمد على تمويل ثابت وإنما على دعم أهل الخير والجمعيات التي تدعم المشاريع التي نقوم بطرحها.
كما يقّدم المشروع مشاريع لغير الأطفال تستهدف المرأة الكردية والعربية وسُبل الدمج بينهما وإقامة تواصل بين الطرفين واستمرارها.

 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق