صباحك وطن

ما تعريف عقد الزواج الشرعي وأصول كتابته؟

عقد الزواج الشرعي في الدين الإسلامي وسيلة إثبات حقوق وليس طريقة للالتفاف عليها من خلال ما تعلمه الناس بالتواتر على العرف التقليدي من تحجيم لحق المرأة وعدم مراعاة لأُسس الكتابة الصحيحة.

لفقرة (فكرة وعبرة) تحدث الداعية أحمد علوان عن تعريف عقد الزواج الشرعي بأنه عقد يتضمن إباحة الوطئ وإزاحة الموانع التي كانت قبل عقد النكاح ـ أي ينقل طرفي العقد من الحرمة إلى الحل، فيصبح الرجل محرما على أم الزوجة وجدتها ابنتها إن كان لها بنات، وهي كذلك تحرم على أبيه وجده وأبناءه من غيرها، فهذا العقد هو أسمى رابط لتحديد طبيعة العلاقة الطبيعية في الحياة.

وأضاف علوان أن عقد النكاح هو أقدس العقود يضع فيه الطرفين حقوق وواجبات ويتوجب عليه أمور خطيرة وهي لبنة لبناء المجتمع ، لذلك اعتنى بها الشرع في الإسلام وفصلها.

وأشار علوان إلى أن العقد له أركان أولها الصيغة بالإيجاب والقبول وهو أساس العقد بتعبير العاقد عن رغبته بهذا العقد، وثانيها إيتاء المرأة حقوقها وإعطائها المهر، أما الركن الثالث فهو وجود العاقدان أي الزوج ووكيل الزوجة (والدها أو أي شخص مسؤول عنها) والركن الأخير فهو وجود الشهود للإشهار وإخراجه من السر إلى العلن.

وختاما قال علوان أن الله قال (أوفوا بالعقود)  وأولى هذه العقود هو عقد الزواج، فعلى الزوج أن يكون صالحا في زوجته؛ فإما يمسكها بمعروف ويكون رجل قادر على كل ما من شأنه الانضباط بالشرع، أو تسريح بإحسان وإعطاء المرأة حقها كاملا عند الطلاق.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق