صباحك وطن

رغم غناها ومساحتها الواسعة.. أراضي ريف حمص الشمالي تشكو البوار!

يعاني الأهالي في ريف حمص الشمالي بسبب الحصار المطبق عليهم من قبل قوات الأسد من نقص المواد الغذائيّة، فكان اعتمادهم بشكلٍ كبيرٍ على المحاصيل الزراعيّة باعتبارها المنفذ الوحيد لهم ولو بنسبة ضئيلة.

الآفات الزراعيّة تصيب هذه المحاصيل وفق المهندس الزراعيّ عمار حمادي والذي تحدّث مع مراسلنا في ريف حمص الشمالي ماجد عثمان خلال برنامج صباحك وطن، حيث أدى انتشار الحشرات والفطريّات وارتفاع الأسعار إلى عجز المزارعين عن شراء المبيدات الحشريّة، ما أدى لانتقال هذه الآفات إلى الأراضي المجاورة، وقلّت بالتالي مساحة الأراضي الزراعيّة وكميّة الإنتاج الزراعي لهذه المنطقة.

يمكنكم معرفة التفاصيل كاملةً من خلال استماعكم للمشغّل التالي:

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق