علوم وتكنولوجيا

الدهون مسؤولة عن زيادة الوزن أم الكربوهيدرات؟

أشار الباحثون إلى أن تناول الدهون يحفز منطقة في الدماغ يُطلق عليها اسم ‘مسارات المكافأة reward pathways’، والتي تؤدي إلى رغبة جامحة في استهلاك المزيد منها، تماماً كما يحدث مع المواد التي تُسبب الإدمان مثل الكحول والكوكايين.

توصلت دراسة حديثة أجريت على الفئران إلى أن استهلاك الدهون هو السبب الوحيد لزيادة أوزانها، وذلك بعد وضع مجموعة من الفئران على أكثر من 30 نظامًا غذائيًا مختلفًا لمدة 12 أسبوعًا ومراقبة النتائج.

تباينت الأنظمة الغذائية في محتواها من الكربوهيدرات والدهون والبروتين، وقام الباحثون بقياس استهلاك الفئران من الطعام، وأوزان الفئران وتوزع الدهون في أجسامها بشكل يومي.

وجد الباحثون بأن الفئران التي استهلكت كميات ثابتة من البروتينات وكميات متزايدة من الدهون قد ازدادت كمية الدهون في أجسامها بأكبر نسبة في أثناء فترة الدراسة.

وفي المقابل، فلم يلاحظ الباحثون أي زيادة في نسبة الدهون في الجسم عندما استهلكت الفئران كميات متزايدة من الكربوهيدرات بالتزامن مع استهلاكها لكميات ثابتة من الدهون والبروتينات.

وتقدم الدراسة فكرة عن التغيرات التي يمكن أن تحدث في الجسم بناءً على تعديلات بسيطة في النظام الغذائي ونسب العناصر الغذائية المختلفة فيها.

ولكن من غير الواضح ما إذا كانت هذه النتائج تنطبق على البشر أيضًا، إذ إن التجارب على الحيوانات كثيراً ما تأتي بنتائج مختلفة عند إعادة تطبيقها على البشر.

وحتى يتسنى إجراء المزيد من التجارب المماثلة على البشر، تبقى النصائح العامة هي:

· ينبغي على الرجل عدم استهلاك أكثر من 30 غرام من الدهون المشبعة يوميًا.

· ينبغي على المرأة عدم استهلاك أكثر من 20 غرام من الدهون المشبعة يومياً.

· ينبغي أن تكون حصة الطفل من الدهون المشبعة أقل من ذلك.

المصدر: الخدمات الصحية الوطنية البريطانية NHS

 

 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق