عيسى الشعيبي - حدود الدور الإسرائيلي في الأزمة السورية
مع أن التساؤل عن الدور الإسرائيلي في الأزمة السورية لم يسقط من التداول، طوال الوقت من عمر هذه الأزمة المأساوية، ولم يغب عن المناقشات الساخنة بين المتناظرين على الشاشات وصفحات الصحف، إلا أن العدوان الإسرائيلي السافر على مطار المزة العسكري، أخيراً، أعاد طرح السؤال القديم ذاته، حول مدى هذا الدور المختلف على مداه وعمقه وفعاليته، قياساً بتدخلاتٍ خارجية أخرى لا حصر لها.
جورج سمعان - «جماهيرية» ترامب التي تطرح على العالم تصوّراً يستحيل فرضه
دونالد ترامب كان صادقاً مع نفسه في خطاب تنصيبه رئيساً. كرر ما سمعه العالم منه أثناء الحملة الانتخابية وبعدها. لم يتوقف عند الكلام الكثير الذي كشف كماً هائلاً من التناقضات في تصريحاته. ولم يلفته أن مواقف رجال إدارته ومواقفه على طرفي نقيض. لا يريد سوى سماع صوته وتغريداته. أعلن قيام «جماهيريته». وعدد عناوين برنامج عمله. جدد وعوده لإعادة بناء أميركا عظيمة، والاهتمام بالاقتصاد والبنى التحتية للبلاد وتوفير فرص العمل... لكنه في المقابل فتح جبهات حرب في الداخل والخارج. لم يكن متوقعاً بالطبع أن يشرح في كلمته الموجزة بعد أدائه القسم كيف سيترجم سياساته، أو كيف سيفي بوعوده. أولى معاركه في سعيه «نقل السلطة من واشنطن إلى الشعب». وهو شعار من…
خير الله خير الله - الاستعجال الروسي في طرطوس
تبدو روسيا على عجلة من أمرها في انتظار ما سيفعله دونالد ترامب. هذا ما يفسّر الاتفاق الذي وقّعته مع النظام السوري في شأن “مراكز الإمداد المادي والتقني الروسي في طرطوس”. الملفت أن الاتفاق الذي يعني توسيع وجودها في طرطوس وقّع قبل ثماني وأربعين ساعة من دخول ترامب إلى البيت الأبيض. إضافة إلى ذلك، سارعت موسكو إلى نشر بنود الاتفاق عبر وسائلها الإعلامية من بينها موقع “روسيا اليوم”. مدة الاتفاق 49 عاما قابلة للتجديد. تريد موسكو توجيه رسالة فحواها أنّها في سوريا لفترة طويلة، وأنّ طرطوس تعني لها الكثير، وأن لا بدّ من صفقة معها تحفظ لها مصالحها.
عمر قدور - مؤتمر آستانة: تدبير الخسائر
يدرج القول إن الفصائل التي تقاتل نظام بشار الأسد تذهب إلى مؤتمر آستانة، المقرر غداً الاثنين، تحت ضغط الحليف التركي. هذا في الظاهر. أعمق من ذلك يعلم الجميع أنها ذاهبة تحت ضغط انعدام الأفق أمام استمرار حربها الحالية، وأيضاً انسداد الأفق أمام التحول إلى نوع مختلف من المقاومة. قبل مدة برزت مطالبات ساذجة بالتحول إلى حرب العصابات، لا يدرك أصحابها صعوبة التحول من جيش شبه تقليدي تقوم عقيدته على السيطرة على المكان إلى جيش يترك السيطرة ظاهرياً للخصم، ثم إن الحديث عن عشرات الآلاف من المقاتلين المكشوفين والمعروفين للخصم لا يستوي مع أنماط الحرب الخفية.
خطيب بدلة - أخطاء سورية قاتلة
مَنْ كان يذهب، في أيام السلم، للاشتراك في مسيرة تأييد للقائد المفدّى حافظ الأسد، كان يضع رأسَهُ، ليلاً، على المخدّة، لينام، ويبدأ بمراجعة نفسه، ولَوْمِها على التقصير، لأنه، في آخر المشوار، مثلاً، سمح للتعب بأن يظهر على محيّاه، وصار يسحب ساقيه في أثناء المسير، وكأنه مصاب بفتاق أو قيلة مائية، وحينما مرّ أمام الكاميرا لم يرفع إصبعيه بعلامة النصر، والأسوأ من هذا كله نزولُه، قُبَيْلَ انتهاء المسيرة، من زقاق فرعي، هارباً من تتمتها، غيرَ منتبهٍ لوجود الرفيق أبي كفاح، المختص بتسجيل أسماء الهاربين من المسيرة، المتخاذلين، المتساقطين على دروب النضال.
خير الله خير الله - ترامب وسوريا ومرحلة ما بعد حلب
تبدأ ولاية دونالد ترامب، فيما انتقلت سوريا إلى حال جديدة مختلفة كلّيا عن تلك التي مرّت فيها منذ اندلاع الثورة الشعبية في آذار-مارس 2011 بحثا عن شيء من الكرامة.
ثائر الزعزوع - موسم الرحيل إلى أستانة
تبدو أبواب العاصمة الكازاخية مفتوحة على مصراعيها لاستقبال أولئك الذين تصطفيهم موسكو بعناية شديدة للوصول إلى ما يفترض أنه حل نهائي للمسألة السورية، بحيث يكون ذلك الحل مرضياً لغرور الإدارة الروسية لأنها تحب أن تظهر بمظهر المنتصر القادر على فرض رؤيته على العالم الجديد، الذي تريد أن تقنع نفسها بأنها قادرة على إدارته.
الصفحة 1 من 310

Tabah Live - طابة لايف

  • نشرة المنتصف   23 / 01 / 2017