عمر قدور - سوريون ذاهبون إلى مختبر «داعش»
إذاً، سقطت «عاصمة داعش»، الرقة. التنظيم كأنه تبخر في قسم كبير منه، وربما عاود الظهور في مكان آخر من المنطقة أو العالم. في أثناء العمليات الأخيرة لطيران التحالف الدولي والميليشيات الكردية المهاجمة حدثت مفاوضات مع بعض العشائر، ورشح عنها الاتفاق على تحييد عناصر محليين من داعش، وربما نقل قسم من شيوخ العشائر ولاءه لداعش إلى السيّد الجديد، بعدما كان قد نقل ولاءه للأسد إلى «داعش».
حسام كنفاني - بوتين و"شعوب سورية"
مرّت تصريحات الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، يوم الخميس الماضي، بشأن سورية مروراً عابراً في مختلف وسائل الإعلام، على الرغم مما تحويه من أبعاد يمكن من خلالها قراءة المستقبل الذي تراه موسكو حلاً للوضع القائم في سورية الآن. بوتين الذي كان يتحدث في أثناء مشاركته في منتدى فالداي الدولي للحوار في سوتشي الروسية، استخدم تعابير غامضة تحمل، في طياتها، مشاريع سياسية مكتملة العناصر لما يمكن أن تؤول إليه الأمور في ظل التحولات في مسارات الحل السوري، والانتقال من مسار جنيف إلى أستانة، ومن ثم أخيراً إلى حميميم.
بشير البكر - الرقة بين أوجلان والسبهان
انتهت معركة الرّقة بإعلان المليشيات الكردية هزيمة "داعش"، ورفعت، في احتفال النصر وسط المدينة، علمها الخاص وصورة زعيم حزب العمال الكردستاني، عبدالله أوجلان، ونقلت صور بثتها الوكالات من المدينة جانبا من الدمار الذي حل بالرّقة التي كانت أولى المدن التي سقطت بيد المعارضة السورية في مارس/ آذار 2013، ولم يدم ذلك طويلا حتى استولت عليها الفصائل الإسلامية، وحولتها إلى ساحة تصفية حسابات في ما بينها. في البداية، قامت أحرار الشام وجبهة النصرة بتصفية الجيش الحر، وبعد ذلك استولى تنظيم داعش عليها، وطرد الجميع منها في بداية عام 2014، وحكمها وفق "شريعة التوحش" التي طبقها على كل الأراضي التي سيطر عليها من ليبيا وحتى العراق.
صبحي حديدي - «تحرير» الرقة: لقاء السبهان الوهابي مع أوجلان اللينيني!
لكي لا يكون مشهد «تحرير» مدينة الرقة، من توحش «داعش» وإرهاب «الخلافة» الزائفة، خالياً من عناصر التشويش والتشويق، ثمّ السوريالية أيضاً؛ سارع ثامر السبهان، وزير الدولة السعودي لشؤون الخليج، إلى زيارة الرقة، فلم يجتمع مع الضباط الأمريكيين المشاركين في قيادة وتوجيه ومساندة «قوات سوريا الديمقراطية»، «قسد»، فقط (فلا شيء في اجتماع كهذا يحيل إلى السوريالية، بالطبع)؛ بل اجتمع، حسب تقارير صحافية متقاطعة، مع ضباط كرد، يدينون بالولاء العقائدي إلى الماركسي ـ اللينيني عبد الله أوجلان! جاء الرجل ليتسلّم مواطنيه السعوديين الذين كانوا يقاتلون في صفوف «داعش»، يقول دفاع أوّل عن مجيء السبهان إلى الرقة، في استغفال فاضح للعقول؛ أو، يسير دفاع آخر هكذا، أكثر ميلاً إلى زعم العقلانية: الوزير يستكمل،…
غاريث بايلي - سوريا: أوهام انتصار النظام
شارفت أيامي الأخيرة في منصبي ممثلاً بريطانياً خاصاً إلى سوريا على نهايتها. وحين أتأمل ثلاث سنوات قصيرة قضيتها في مهمتي هذه، أرى أن الكثير من التغيير قد طرأ في سوريا، لكن في الوقت نفسه الكثير أيضاً ظل كما هو من دون تغيير.
غازي دحمان - العرب إلى أين؟
ليست تأثيرات أزمات العرب منعزلة عن بعضها، حتى وإن اعتقدت دوائر صنع القرار ذلك، فالوقائع، الجارية والتاريخية، أثبتت أن كل أزمة إقليمية تنتج حزمةً من التداعيات التي تدخل في مجال التأثير لكل دولةٍ من الخواصر الضعيفة، ومن حيث لا تستطيع أجهزة تلك الدولة منعها، ولا حتى تقدير حصولها.
بكر صدقي - الهزيمة الكردية المدوية
فلَّت بيشمركة الحزبين الكرديين أمام جيش الحكومة المركزية، وقوات حشده الشعبي، من كركوك، فلول الثاني أمام قوات داعش، قبل ثلاث سنوات، من الموصل. وتزامن هذا الانتصار السهل للعبادي مع الفصل الأخير من الحرب الدولية على داعش. ما يعني ضرورة قراءة هذا الحدث بمعان تتجاوز تعقيداته المحلية، من غير إهمال هذه الأخيرة.
الصفحة 5 من 381

Tabah Live - طابة لايف

  • نشرة المنتصف         16 / 11 / 2017