ميداني

جيش الإسلام يعلن تصديه لقوات الأسد في الغوطة الشرقية

أعلن “جيش الإسلام”، اليوم السبت، التصدي لمحاولة “قوات الأسد” وميليشياته اقتحام مناطق في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

وأفاد “الجيش” أن معارك عنيفة اندلعت عقب محاولة “قوات الأسد” التقدم على جبهات النشابية وحوش الضواهرة وحزرما من عدة محاور، مدعومة بالأليات العسكرية والمدرعات، تزامن مع قصف مدفعي وصاروخي كثيف.

وأضاف أن مقاتليه تصدوا للهجوم وأجبروا “قوات الأسد” على التراجع، مشيرًا إلى أنه رصد حشودًا عسكرية للنظام في المنطقة.

وأشار إلى أن قوات الأسد تستخدم غاز الكلور السام على نقاط تمركز مقاتليه في بلدة البلالية بالغوطة الشرقية خلال اشتباكات عنيفة على عدة محاور لا تزال مستمرة في المنطقة.

وفي غضون ذلك استهدفت “قوات الأسد” الأحياء السكنية في كل من مدينة سقبا و حمورية و مسرابا و دوما و كفربطنا و جسرين و أوتايا و حرستا بقذائف المدفعية الثقيلة؛ مما أدى إلى وقوع عدة إصابات بين المدنيين

وفي شأن ذي صلة أعلنت مديرية التربية والتعليم في ريف دمشق تعليق الدوام في مدارس الغوطة الشرقية إلى يوم الاثنين، بسبب حملة القصف المكثفة التي تتعرض لها المنطقة.

وتشهد الغوطة الشرقية المحاصرة تصعيدًا من “قوات الأسد” برغم دخولها ضمن مناطق “خفض التصعيد”.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق